انقلب السحر على الساحر.. هجوم من العشابي ضد حسن الفد يجعل الأول محط انتقاد فنانين والجمهور

27 أبريل 2020 - 16:30

حاول الممثل، ومقدم البرامج الفكاهية، مراد العشابي، شن حملة هجوم ضد الكوميدي حسن الفد، لكن يبدو أن النتائج كانت عكسية تماما، إذ تولدت حملة تضامن مع الفد في مواجهته، فأصبح  وسط زوبعة هو المتضرر منها.

وحاول العشابي، بعد ساعات من عرض أول حلقة من سلسلة حسن الفد الرمضانية ” طوندونس”، توجيه أسهم الانتقاد إليه، وذلك عبر الهجوم على محتواها، في تدوينة فايسبوكية، مهاجما صاحبها بشكل مباشر.

التعليقات، التي تذيلت تدوينة العشابي، كانت عكسية بشكل لم يتوقعه، وجعلته محط هجوم بتهمة تصفية حسابات، وكن حقد في قلبه تجاه الفد، ما دفعه إلى حذف بعضها من منشوره.

ولم يرد الجمهور على هجوم العشابي فقط، بل انتصرت أسماء معروفة في الوسط الفني، والصحفي، لحسن الفد في مواجهته، وووجهت إليه رسائل قوية، بعدما ظهر كأنه يصفي حسابات شخصية مع “كبور”.

ونشر الفنان محمد الشوبي تدوينة في الموضوع قال فيها: “حسن كيبقى حسن حفر سميتو بين الدبدبات الإعلامية فكاهيا بجد، واجتهاد، ويستحق كل ما حصل عليه.. عمرنا ما شفناه فقلة الحيا، وضعف الخيال، والوقاحة لي ولات”.

وأضاف الشوبي في تدوينة أخرى: “يقول الشاعر حسن الفد إذا شير علي ابهل بحجرة فهي الشهادة بأن رأسي قاصح”.

وتفاعلت الممثلة لبنى أبيضار، هي الأخرى مع منشور العشابي، وأعادت نشره مع تعليق قالت فيه: “الحقد والغل لا دين له.. حسن الفد هي نقطة الضوء الوحيدة وسط ظلام حالك”.

ووجهت فئة من الجمهور ملاحظات لسلسلة “طوندونس” الرمضانية الأسبوعية، انطلاقا مع مقارنتها بسلسلة” كبور”، التي لقيت نجاحا كبيرا في مواسم رمضانية سابقة، غير أن طريقة انتقاد العشابي له أظهرت نية تصفية الحسابات لديه، حسب رأي البعض.

وكان حسن لفد قد كشف، أمس الأحد، في منشور فايسبوكي، أنه لم يستفد أبدا من دعم القنوات العمومية لأعماله، أو سبق له الاستفادة من أجر مادي مقابل عرضها، وأن القناة الثانية هي التي تستفيد من مال المحتضنين لعرض أعماله.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.