ليلة تعزيز التدابير في طنجة وفاس.. أمزازي: سيتم أسبوعيا تقييم العمالات والأقاليم بناء على مؤشر جديد – اليوم 24
image
  • المساجد-504x362

    من بينهم الريسوني.. شخصيات تطالب بتوسيع فتح المساجد وإقامة الجمعة

  • مسنون

    مندوبية التخطيط: عدد من المسنين حرموا من التطبيب بسبب الخوف من جائحة “كورونا”

  • محكمة الاستئناف مراكش

    التحقيق في تبديد أموال عمومية وسحب جواز سفر رئيس المجلس الإقليمي للصويرة

سياسية

ليلة تعزيز التدابير في طنجة وفاس.. أمزازي: سيتم أسبوعيا تقييم العمالات والأقاليم بناء على مؤشر جديد

ليلة عودة التدابير المشددة لمدينتي طنجة وفاس، خرج سعيد أمزازي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم التربعاء، للأعلان عن معايير جديدة للتقييم.

وقال أمزازي، اليوم، في مداخلة تلفزيونية له، أن هناك تقييم أسبوعي لمؤشر جديد، سيتم الاعتماد عليه، وهو معدل الإصابة الأسبوعي التراكمي، وبناء عليه، سيتم تقييم الوضعية الوبائية في كل العمالات والأقاليم والتصنيف واتخاذ قرار إما بالتشديد أو التخفيف.

وأكد أمزازي، على أن تدابير التشديد التي ستعود لمدينتي طنجة وفاس، تأتي للحد من تفشي الفيروس وتطبيقا للطوارئ الصحية وعلى إثر المنحى السلبي للوضع الوبائي، مضيفا أن هذه الوضعية الوبائية المتدهورة تمت ملاحظتها في الأسبوعين الأخيرين، كما سجل اليوم رقم قياسي للإصابات.

وقررت الحكومة، ابتداء من اليوم الأربعاء 5 غشت 2020 على الساعة الثامنة مساء، تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية على مستوى عمالتي طنجة أصيلة وفاس، أخذا بعين الاعتبار الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس “كوفيد 19” وعدد الوفيات المسجلة في الآونة الأخيرة.

وكشف بلاغ، أمس الثلاثاء، أنه سيتم تنزيل هذه التدابير والإجراءات الاحترازية، في مدينتي طنجة وفاس، بوضع إلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى مدينتي طنجة وفاس، ومنع جميع أشكال التجمعات، وإغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى والمقاهي على الساعة العاشرة مساء.

كما تقرر إغلاق المطاعم على الساعة الحادية عشر مساء، وإغلاق الفضاءات والشاطئية والحدائق العمومية، وإغلاق قاعات الألعاب والقاعات الرياضية، فضلا عن ملاعب القرب، وتقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50 في المائة.

شارك برأيك