إفران.. كورونا تتسبب في إغلاق مدرستين لمدة 14 يوما والاكتفاء بالتعليم عن بعد

19 سبتمبر 2020 - 12:40

قررت المديرية الإقليمية، بإفران، ابتداء من اليوم السبت، اعتماد التعليم عن بعد لمدة 14 يوما، بكل من مدرستي الإمام علي ابن أبي طالب بأزرود وخالد ابن الوليد بتمحضيت، بدل النمط التربوي القائم على التناوب بين التعليم الحضوري والتعليم الذاتي، بعد ظهور حالات مؤكدة بفيروس كورونا.

وبحسب بلاغ للمديرية، فإن المؤسستين المعنيتين ستظلان مفتوحة يوميا في وجه أطر هيئة التدريس من أجل إنجاز حصص التعليم عن بعد لفائدة التلاميذ.

ويضيف البلاغ، أن القرار اتخذ تفعيلا لمقتضيات المذكرة الوزارية، في شأن تدبير مسطرة تدبير حالات الإصابة ب”كوفيد” بالوسط المدرسي، بتنسيق تام مع مختلف أطراف لجنة اليقظة الاقليمية، تحت إشراف عامل الإقليم، وبتشاور متواصل مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، لجهة فاس مكناس، من أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية، وما تقتضيه من حرص على حق المتعلمات والمتعلمين في التمدرس، وفق الأنماط التربوية المعتمدة من طرف الوزارة، حسب وضعية تطور الحالة الوبائية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

faty منذ سنة

اغلاق مدارس بالدار البيضاء واغلاق مدارس بافران وزيد وزيد ولاش ماتسنيتو شوي قبل الدخول المحدد للدخول القرارات الفردية والمتسرعة وعدم الحوار مع الخبراء الثربيويين هذه عواقبه سد وقرى عن بعد النفسية ماكتراعيو لها