“أنا مسلم ولست إرهابياً”.. لاعب المنتخب الفرنسي سابقاً يهاجم ماكرون بسبب الإساءة للمسلمين (فيديو) – اليوم 24
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
  • 11657Image1-1180x677_d

    لقاحات كورونا تدفع أسعار النفط لتقترب من أعلى مستوى منذ 8 أشهر

  • نقطة نظام.. أنترناسيونال

  • حمزة مون بيبي

    إنهاء محاكمة 3 متهمين في قضية “حمزة مون بيبي”

دولية

“أنا مسلم ولست إرهابياً”.. لاعب المنتخب الفرنسي سابقاً يهاجم ماكرون بسبب الإساءة للمسلمين (فيديو)

انتقد اللاعب الفرنسي، عادل رامي (34 عاماً)، الذي سبق له أن حمل ألوان منتخب فرنسا في العديد من المنافسات، تصريحات رئيس بلاده إيمانويل ماكرون، المناهضة للإسلام، وقال مخاطباً إياه: “أنت ترمي بنا في القذارة”.

رامي، الذي حمل ألوان العديد من الأندية الفرنسية والأوروبية، على غرار أولمبيك مارسيليا الفرنسي وإشبيلية الإسباني،  عبر في منشور عبر حسابه على “إنستغرام”، عن رفضه للمواقف المناهضة للإسلام والمسلمين في فرنسا.

كما وصف الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو بـ”الاستفزازية”، معرباً عن حزنه وغضبه إزاء ذلك.

وأردف رامي: “أنا فرنسي مغربي الأصل، أنا مسلم ولست إرهابياً”

موضحاً أن من ينفّذ الهجمات في فرنسا ليسوا من المسلمين، وأن الساسة في بلاده لا يريدون فهم هذا الجانب.

وتابع: “ماكرون! أنت ترمي بنا في القذارة، فرنسا تعني التنوّع، أنا منزعج بسبب استفزازات ورسوم شارلي إيبدو، وبسبب الممارسات المتعلقة بالمسلمين. مفهوم؟”

قبل أن يختتم تصريحه بالقول: “أنا حزين جداً، هذه كارثة”.

خلال الأيام الماضية شهدت فرنسا نشر صور ورسوم كاريكاتورية على واجهات بعض المباني، مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

شارك برأيك