"البوليساريو" الانفصالية تنقل استفزازاتها من الكركرات إلى المحبس وتحاول الهجوم على خط الدفاع المغربي

13 نوفمبر 2020 - 12:57

بعد تراجعها من الكركرات، أقدمت جبهة « البوليساريو » الانفصالية اليوم الجمعة، على محاولة شن أعمال عدائية بمنطقة المحبس.

وقالت مصادر إن الجبهة الانفصالية، حاولت تنفيذ اعتداء بخط الدفاع المغربي في منطقة المحبس، الواقعة بالمنطقة العازلة من الصحراء المغربية.

وأوضحت ذات المصادر، أن عناصر الجبهة الانفصالية، فروا هاربين، بعد محاولة تنفيذهم لهذا الاعتداء.

وكان المغرب قد أعلن اليوم الجمعة، عن تدخله لإعادة الحركة في معبر الكركرات بعد ثلاثة أسابيع من العرقلة، متحملا كافة كسؤولياته، ومؤكدا أن الانتهاكات التي قامت بها الميليشيات الانفصالية تم توثيقها، وأن المملكة منحت الوقت الكافي للمساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتدة من أجل حمل “البوليساريو” على وقف أعمالها الهادفة إلى زعزعة الاستقرار ومغادرة المنطقة العازلة، إلا أن دعوات المينورسو والأمم المتحدة ظلت بدون جدوى.

من جهتها، أكدت القوات المسلحة الملكية، أنها ستضع طوقا أمنيا يهدف إلى تأمين تدفق البضائع والأشخاص من خلال محور الكركرات، مشددة على أن هذه العملية غير هجومية، وبدون أي نية قتالية، وتتم وفقًا لقواعد واضحة للاشتباك، تتطلب تجنب أي اتصال بالناس المدنيين وعدم اللجوء إلى استخدام السلاح إلا للدفاع عن النفس.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي