الأمير مولاي هشام: الملك محمد السادس "رب العائلة" وخلق فضاء آمنا ودافئا لبناتي

23 نوفمبر 2020 - 15:20

عبر الأمير مولاي هشام، عن امتنانه للملك محمد السادس بسبب علاقته الوثيقة ببنات الأمير، واصفا الملك محمد السادس بـ”رب العائلة”، ومسجلا أن الملك لم يجعل مواقفه الشخصية و”العلاقة الصعبة” بينهما تؤثر على العلاقات العائلية.
وفي ذات السياق، تأسف الأمير، اليوم الإثنين في تدوينة له، لكون علاقته بأبناء ابن عمه الملك محمد السادس لم تكن بنفس الحميمية والدفء، كما كانت علاقة الملك بأبناء الأمير.

وقال الأمير إنه عند هجرته مع عائلته قبل عشرين سنة، انتابه التخوف من بعد بناته عن بيئتهن، مرجعا الفضل في النتائج الإيجابية إلى الملك محمد السادس، ومضيفا أن الملك “لم يدخر جهدا في الحفاظ على اندماج بناتي في محيطهن الأصلي على الرغم من العلاقة الصعبة بيني وبينه…لقد كان العم المنتبه لفائزة وهاجر بالطريقة نفسها التي كان بها مع كل فرد من أفراد الأسرة بأكملها”، حسب قوله.

وأضاف الأمير، الذي أرفق تدوينته بصورة للملك محمد السادس مع إحدى بناته، أن الملك “خلق الفضاء الآمن والدافئ الذي سمح لبناتي بالتفاعل مع أبناء عمومتهن والأقارب الآخرين، والنمو بطرق صحية وهادئة، بسبب موقفه، لم يتمكن فقط من تحقيق ذاتهن، ولكنهن لم يفقدن أبدًا إحساسهن العميق بالهوية والتراث المغربي”.

وتأسف الأمير على عدم تمكنه من نسج علاقة مماثلة مع أبناء الملك، وقال “أسفي الوحيد هو أنني لن أتمكن من الرد بالمثل مع أبنائه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي