جنوب إفريقيا تفشل في إقحام ملف الكركارات ضمن أجندة مجلس الأمن الذي تسلمت رئاسته

02 ديسمبر 2020 - 21:20

تلقى سفير جنوب إفريقيا للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن للشهر الحالي، جيري ماتجيلا، فشلا ذريعا، بعدما حاول إدراج ملف الصحراء المغربية ضمن أجندة المجلس لشهر دجنبر الجاري.

السفير الجنوب إفريقي كان قد تسلم، أمس الثلاثاء، رئاسة المجلس، إذ أبدى في مؤتمر صحفي، عقده، في اليوم ذاته، رغبته في إثارة قضية معبر الكركارات في الأقاليم الجنوبية للمملكة، ضمن جدول أعمال المجلس، لكن محاولاته، لإقناع عدد من الدول أعضاء المجلس بالأمر باءت بالفشل.

وكعادتها، عملت جنوب إفريقيا، خلال الفترة الأخيرة، على أداء دور المتبني للقضية، ومررت رسائل إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، التي وجهها إلى مجلس الأمن، خصوصا بعد العملية، التي قادتها القوات المسلحة الملكية لتأمين منطقة الكركارات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابوا اسيل منذ سنة

لعل القراءة التحليلية و الإيجابية لدور الخصوم : توضح بان بلادنا ماضية في تحقيق أهدافها التنموية بربوع المملكة من طنجة إلى الكويرة. فلو اهتموا بشعوبهم و إنماء بلدانهم لبقي لهم وقت للهبش في أمور الآخرين.

التالي