أحمد عصيد ينتقد منع السلطات للوقفة المناهضة للتطبيع مع "إسرائيل"

15 ديسمبر 2020 - 19:20

عبر الكاتب والناشط الأمازيغي، أحمد عصيد عن انتقاده لما أقدمت عليه السلطات من منع لوقفة احتجاجية، ضد تطبيع العلاقات مع إسرائيل، معتبرا أن ، سلوك السلطات يشكل خرقا سافرا للدستور ولالتزامات الدولة، واعتداء على حق مواطنين مغاربة في التعبير عن رأيهم.

وسجل عصيد أن السلطات قد سمحت لفئة من المواطنين بالتظاهر في نفس المكان أول أمس الأحد، لكنها” بعد يوم من ذلك واحد منعت مواطنين آخرين قاموا بوقفة رمزية لمعارضة سياسة الدولة في نفس الموضوع”.

وأضاف في تدوينة على صفحته في فيسبوك بأن “دور الدولة ليس هو رعاية من يحابيها وقهر من يعارضها، بل هو حماية جميع مواطنيها ورعاية حقوقهم الأساسية وأولها حقهم في الاختلاف سواء فيما بينهم أو مع القرارات الرسمية”.

وتابع المتحدث مؤكدا أن ” انقسام المجتمع بين مؤيد لموقف السلطة ومعارض لها هو خاصية جميع دول العالم، ولا يوجد “إجماع” في السياسة لأن ما يطبعها هو الاختلاف والخلاف، والذين يريدون “إجماعا” في السياسة يعبرون عن نزعة فاشستية عليهم محاربتها في نفوسهم، لأنها لم تعد أسلوبا لتدبير شؤون المجتمع المعاصر”.

 وكانت السلطات الأمنية بمدينة الرباط، قد فرقت مساء الإثنين، تجمعا لعدد من منهاضي التطبيع مع إسرائيل، والذين كانوا بصدد تنظيم وقفة احتجاجية بشارع محمد الخامس.
ومنعت سلطات العاصمة، العشرات من المتظاهرين، بينهم نشطاء حقوقيون، وفعاليات يسارية وإسلامية، من تنظيم الوقفة الإحتجاجية ضد التطبيع، والتي تأتي في سياق إعلان المغرب عن إعادة العلاقات الديبلوماسية مع إسرائيل، بفتح مكتبي اتصال لدى الطرفين.
ومن بين الذين تجمعوا للتظاهر، كل من الناشط الحقوقي، النقيب السابق عبد الرحيم بن عمرو، وكذا الناشط اليهودي المناهض لإسرائيل، سيون أسيدون، وغيرهم من المنتمين لمرجعيات وتنظيمات مختلفة.
  [youtube id=”u_xFuGiqxfk”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عمر منذ 11 شهر

هده تحسب لك،

التالي