العثماني للفلسطينيين: التطبيع كان صعبا.. وحل قضية الصحراء سيقوي قدرات المغرب على دعم فلسطين

16 ديسمبر 2020 - 10:19

كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بخطاب صريح، عن دواعي وسياقات قرار المغرب تطبيع علاقاته مع إسرائيل، والذي يأتي تزامنا مع اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية.

واعتبر العثماني، في مقابلة مع قناة الجزيرة، مساء أمس الثلاثاء، أن القبول بالتطبيع كان “صعبا” لكنه شدد في الوقت ذاته على أن هذا القرار لن يكون على حساب القضية الفلسطينية.

وفي حين رفض العثماني، وصف اتفاق التطبيع بأنه مقايضة، أكد أن الأمور اقتضت أن يتزامن الإعتراف الأمريكي بالصحراء المغربية مع هذا “الإنفتاح” في إشارة إلى التطبيع.

ونبه العثماني، في كلام وجهه إلى الفلسطينيين بأن حل قضية الوحدة الترابية للمملكة، سيساعد المغرب على أن يكون فعالا بشكل أكبر في دعم القضية الفلسطينية.

وقال العثماني إن “المغرب القوي والموحد بدون مشكل الصحراء، هو أقدر على أقدر على دعم القضية الفلسطينية، وأنه إذا “كان غارقا في معركة استكمال قضيته فسيكون عاجزا عن إفادة القضية الفلسطينية”، مشددا على “المغرب  له خط خاص في الدفاع عن القضية الفلسطينية”.

واعتبر العثماني أن الثوابث المغربية في القضية الفلسطينة هي أحسن مما تتضمنه المبادرة العربية للسلام، مسجلا أن الملك محمد السادس قد عبر عن رفضه لقرار الرئيس ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، حيث عبر في رسالة إلى هذا الأخير عن أن المسجد الأقصى مكان مقدس للمسلمين، وأن الطابع الإسالمي للمدينة يجب أن يتم المحافظة عليه.

[youtube id=”VcLMNEkOhgk”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

mohamed منذ 11 شهر

رئيس الحكومة لم يستطع أن يدعم الشعب في مجال التعليم فلسطين 0 أمية لا تحتاج لدعمكم وقس على ذلك كل الأمور فلسطين مكان مقدس للمسلمين لا تحتاج لدعمكم

التالي