تأجيل محاكمة رئيس جماعة في الصويرة من أجل الاختلاس والتزوير

07 يناير 2021 - 11:00

أجلت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال في محكمة الاستئناف في مراكش، مساء أمس الأربعاء، محاكمة رئيس جماعة بالصويرة، وموظف، من أجل الاختلاس، والتزوير، إلى غاية فبراير المقبل.

وقررت محكمة الاستئناف تأجيل البت في ملف الرئيس الأسبق لجماعة أيت عيسي في إقليم الصويرة، ومتهم آخر للمرة 33، وذلك إلى غاية جلسة 19 فبراير المقبل، لإنجاز الخبرة.

ويتابع رئيس المجلس الجماعي السابق “ل، ب” إلى جانب الموظف الجماعي “ح، ل” من أجل جناية “اختلاس أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، ووضع توقيعات مزورة، ووضع أشخاص موهومين، واستبدال أشخاص بآخرين، والتزوير في محرر رسمي بإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة”، بالنسبة إلى المتهم الأول، ثم “المشاركة في اختلاس أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته، ووضع توقيعات مزورة، ووضع أشخاص موهومين، واستبدال أشخاص بآخرين والمشاركة في تزوير محرر رسمي بإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة” بالنسبة إلى المتهم الثاني.

يذكر أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مراكش، قرر بناء على شكاية بعض سكان منطقة إمكراد، ونتائج البحث التمهيدي، المنجز من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، المطالبة بإجراء تحقيق في مواجهة رئيس الجماعة ذاتها، والنائب البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية من أجل تبديد، وإختلاس أموال عمومية طبقا لمقتضيات الفصل 241 من مدونة القانون الجنائي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي