معلق في حبل أمام باب منزله.. خمسيني وضع حداً لحياته بطريقة مؤلمة ضواحي الفقيه بنصالح

30 يناير 2021 - 08:00

أقدم شخص في الخمسينات من عمره، في جماعة ولاد زمام، ضواحي الفقيه بن صالح،  الجمعة، على وضع حد لحياته بالانتحار شنقا.

وحسب المعطيات المتوفرة لـاليوم 24″، فإن جثة الهالك عثر عليها معلقة بواسطة حبل أمام باب منزل أسرته في منطقة وداد فاسي، لأسباب لاتزال مجهولة.

ووفق المصدر ذاته، فإن السلطات المحلية، وعناصر الدرك الملكي حلت في مكان الحادث، وعملت على فتح تحقيق لمعرفة ظروف، وملابسات وفاة الهالك، الذي يبلغ من العمر 54 سنة.

ونقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات في المستشفى الإقليمي في الفقيه بن صالح، قصد إخضاعها لتشريح طبي، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

يذكر أنه تم تسجيل 4 حالات انتحار، خلال شهر يناير الجاري، في إقليم الفقيه بن صالح.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي