وضع الفنانة عائشة ماهماه.. القصة الكاملة والمغالطات التي شابتها

07 فبراير 2021 - 20:30

خلفت تدوينة فايسبوكية للفنانة عائشة ماهماه، كشفت فيها عن الوضع المزري، الذي تعيش فيه في منزلها في حي بوركون في العاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء، الجدل، وردود فعل متباينة، ما جعلها محط اتهامات.

وأعلنت الفنانة، بداية الأسبوع الجاري، أن وضع مسكنها غير صالح للعيش، بسبب الجرذان، التي احتلته، لتتحول تدوينتها إلى موضوع شغل الرأي العام، ووصل إلى قبة البرلمان.

تعاطف ومساءلة للوزير

كسبت الفنانة عائشة ماهماه تعاطفا كبيرا بسبب الوضع، الذي تعيشه، إذ ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينتها، مع عبارات التعاطف، ومطالبة المسؤولين عن القطاع الفني بالتدخل.

وتجاوبت النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، ابتسام عزاوي، مع صرخة ماهماه بتوجيه سؤال إلى وزير الثقافة يخص وضعها.

وقالت عزاوي، في سؤالها، الذي نشرت نسخة منه على فايسبوك إن ماهماه “تعيش أوضاعا اجتماعية، واقتصادية مزرية منذ مدة طويلة، حيث تعاني من انتشار الجرذان في البيت الذي تكتريه بحي بوركون، مع صعوبة إيجاد بيت آخر تكتريه بسبب الفقر المدقع الذي تعيشه”.

و أشارت النائبة البرلمانية أن مشكل “الواد الحار” الذي يخرج من جنبات إحدى أركان البيت، حيث تقطن ماهماه زاد من تفاقم هذا الوضع المأساوي، الذي تعيشه.

وطالب عزاوي في سؤالها الوزير الفردوس بالكشف عن التدابير الاستعجالية، التي يعتزم اتخاذها من أجل تحسين الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للفنانة عائشة مهماه، عرفانا لما قدمته للمشهد الفني المغربي، ولكونها من الفنانات الرائدات، مع الاعلان عن كيفية النهوض بوضعية الفنان في بلادنا بشكل عام.

 ماهماه تتوفر على شقة أخرى؟ 

منذ الوهلة الأولى لإعلان ماهماه عن وضعها، طفت على مواقع التواصل الاجتماعي، أسئلة من نشطاء، حول شقة تسلمتها سابقا كهدية من مبادرة ليلة نجوم الشاشة، التي ينظمها الفنان، والمخرج سعيد الناصيري.

“اليوم 24” حاول التواصل مع ماهماه للرد على الاتهامات الموجهة إليها، وبعدما اعتذرت عن الرد في المرة الأولى كونها متعبة، أغلقت هاتفها، في الأيام الموالية، تاركة الإشاعات تتناسل حول وضعها.

وفي المقابل، كشفت مصادر “اليوم 24” أن ماهماه حصلت فعلا على شقة في منطقة الرحمة، ضواحي الدارالبيضاء، من مبادرة ليلة نجوم الشاشة، 2014.

وأضافت المصادر نفسها أن الفنان سعيد الناصيري لا يفضل الخوض في الموضوع، احتراما لفنانة بحجم عائشة ماهماه.

ماهماه ترفض شقة في الرباط

أكدت الفنانة حياة الإدريسي، في حديثها لـ”اليوم 24″ أن أحد ملاك العقار في العاصمة الرباط، عرض شقة على الفنانة عائشة ماهماه، غير أنها رفضتها، بسبب إصرارها على الاستقرار وسط العاصمة الاقتصادية.

وأكدت الإدريسي أن سبب إصرار ماهماه على العيش وسط الدارالبيضاء، نظرا إلى تعودها على المدينة، ولقرب حي بوركون من مستشفى الصوفي، الذي تقصده في كل مرة أحست بأعراض مرض تعاني منه.

مطالب ماهماه لم تفهم

ماهماه بدورها كانت قد كتبت في تعليق على تدوينتها الفايسبوكية، أنها لا تسأل مالا، وإنما المساعدة على إيجاد مسكن يليق بها، نظرا إلى أن أصحاب المنازل يمتنعون عن الكراء لها، كونها امرأة “وحدانية”.

وحول النقطة نفسها، أكدت مصادر مقربة من ماهماه لـ”اليوم 24″ أن أصحاب المنازل، يعتقدون أن وضعية ماهماه الاجتماعية جيدة، وبالتالي يضاعفون سومة الكراء بشكل يجعلها غير قادرة على تغيير منزلها الحالي.

وشددت المصادر ذاتها على أن ماهماه لم ترغب من تدوينتها سوى في الحصول على مساعدة، لإيجاد منزل تكتريه في حي بوركون، حيث يوجد منزلها الحالي غير الصالح للسكن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Mouha guig منذ شهرين

التخربيق + التخربيق

التالي