في ظل احتقان الفنيدق بسبب توقف التهريب المعيشي.. سبتة المحتلة تعلن استمرار إغلاق معبرها

15 فبراير 2021 - 19:30

في ظل حالة الاحتقان التي تعيشها مدينة الفنيدق بسبب الشلل الاقتصادي على خلفية توقف التهريب المعيشي، تتجه الأزمة للتعمق، وسط تشبث سبتة المحتلة باستمرار إغلاق معبرها الحدودي مع المنطقة.

وفي ذات السياق، قال حاكم المدينة المحتلة، اليوم الاثنين، أنه “لا يمكن فتح الحدود مع المغرب في ظل استمرار حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد”، لأن فتح المعبر، حسب قوله، يمكن أن يجر مخاطر على المدينة.

واعتبر ذات المتحدث، أنه لا يمكن تعريض المدينة المحتلة لخطر وبائي، قد تضطر معه لطلب مساعدة من الحكومة المركزية، خصوصا في ظل انهيار المتظومة الصحية.

وفي الوقت الذي قارب إغلاق المعبر الرابط بين المدينة المحتلة والفنيدق أن يكمل سنة، أكد ذات المتحدث أنه لا يوجد موعد محدد لاستعادة نشاط المعبر، متنصلا من التزامات سابقة كان قد تعهد فيها بفتح المعبر مع بداية شهر مارس.

ومقابل استمرار إغلاق المعبر، تتجه المدينة المحتلة نحو فتحه بشكل استثنائي، أمام مجموعة من الراغبين في العودة إلى المغرب، والذين يقدر عددهم بمائة شخص، كانوا قد فضلوا البقاء في المدينة المحتلة بسبب ظروف العمل، وعبروا عن رغبتهم الآن في العودة.

التأكيد على استمرار إغلاق معبر المدينة المحتلة، يأتي في الوقت الذي خرجت ساكنة مدينة الفنيدق، لجمعتين متتاليتين، للاحتجاج والمطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية للسكان، والتخفيف من آثار توقف النشاط الاقتصادي الذي يمثل معبر المدينة المحتلة شريانه النابض.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي