التساقطات المطرية التي تشهدها الدار البيضاء تثير رعب قاطني المباني الآيلة للسقوط

21 فبراير 2021 - 12:30

أمام التساقطات المطرية التي تشهدها مدينة الدار البيضاء، منذ الساعات الأولى، من صباح اليوم الأحد؛ يضع عدد من البيضاويين، القاطنين داخل منازل الآيلة للسقوط، أيديهم على قلوبهم، مخافة انهيار منازلهم فوق رؤوسهم، كما حدث قبل أسابيع، بعد انهيار مبان فوق رؤوس قاطنيها مخلفة قتلى ومشردين.

تعليقا على هذا الموضوع، قال موسى سيراج الدين، الفاعل الجمعوي في مدينة الدار البيضاء، في حديثه مع “اليوم24″، إنه “وبعد إصدار مديرية الأرصاد الجوية، نشرة خاصة، تنذر فيها بأمطار رعدية في الدار البيضاء، ساد رعب في صفوف هؤلاء المواطنين”.

وأضاف المتحدث نفسه، أن “مشكل المباني الآيلة للسقوط لم يعد مقتصرا فقط على سكان المدينة العتيقة، بل أصبح يؤرق بال السكان في العديد من الازقة والأحياء الدار البيضاء”.

وأوضح أن “أغلب انهيارات المباني الآيلة للسقوط، تحدث بعد توقف الأمطار، وصفاء الطقس، لأن تلك المباني تكون جدرانها امتلأت من الماء، وبالتالي تتوالى الانهيارات”.

ويشار إلى أن مديرية الأرصاد الجوية، اليوم الأحد، أصدرت نشرة خاصة، تنذر فيها بأمطار قوية رعدية، ورياح عاصفية، اليوم الأحد.

وكانت المديرية قد أصدرت، أمس نشرة جوية خاصة من المستوى البرتقالي، أعلنت فيها أن محليا معتدلة وأحيانا رعدية (من 20 إلى 30 ملم) يرتقب أن تهم خلال نفس اليوم عدة أقاليم من بينها الدار البيضاء وضواحيها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي