"مصافحة البرق 2021".. مناورة عسكرية جديدة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

03 مارس 2021 - 23:00

أطلق المغرب، مناورة عسكرية جديدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، تنزيلا لاتفاق التعاون العسكري الموقع حديثا بين البلدين والذي يمتد لعشر سنوات.

وقالت السفارة الأمريكية، إن السفن والطائرات المقاتلة الأمريكية والمغربية تدربت جنبًا إلى جنب، اليوم في “مصافحة البرق 2021”.

وآوضحت السفارة أن هذه المناورة العسكرية، تشكل جزءًا من الشراكة الأمنية القوية والدائمة بين الولايات المتحدة والمغرب.

ونشرت السفارة صورة للمدمرة ذات الصواريخ الموجهة يو إس إس بورتر، والفرقاطة البحرية الملكية المغربية طارق بن زياد، مأخوذة من سطح حاملة الطائرات يوإس إس دوايت دي أيزنهاور.

وكان وزير الدفاع الأمريكي السابق مارك أسبر قد أجرى جولة في المنطقة قادته للمغرب في أكتوبر الماضي، تكللت بتوقيع اتفاقية تعاون عسكري لمدة 10 سنوات تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين ضد التهديدات المشتركة.

ويشمل اتفاق التعاون العسكري بين واشنطن والرباط، تحديث وتعزيز الصناعات والقدرات العسكرية المغربية، في الوقت الذي تعز الولايات المتحدة الأمريكية أول مزود للمغرب بالسلاح، فضلا عن كون البلدان يشتركان سنويا في تنظيم مناورات “الأسد الإفريقي” تحت إشراف القيادة العسكرية الأميركية لإفريقيا “أفريكوم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.