المخطط الوطني للجيولوجيا.. وزارة الرباح تضع استراتيجية جديدة للرفع من الجاذبية المعدنية للمغرب

10 مارس 2021 - 13:30

بعد الاهتمام المتزايد للتنقيب عن الغازات، والمعادن في المغرب، أعدت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة مخططا وطنيا للجيولوجيا 2021-2030، الذي يهدف بالأساس إلى الرفع من الجاذبية المعدنية للمملكة أمام الشركات الأجنبية.

وفي هذا الصدد، أكد بلاغ لوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، توصل “اليوم24” بنسخة منه، أن المخطط الوطني الجديد للجيولوجيا 2021-2030، يروم تطوير مهمة المصلحة الجيولوجية المغربية، وتوسيع مجال تدخلاتها، باعتبارها الفاعل الوطني المرجعي، فيما يتعلق بتحصيل، وإنتاج وتدبير، ونشر المعطيات الجيوعلمية.

وأشار البلاغ نفسه إلى أن المخطط المذكور، الذي أنجزته وزارة الطاقة والمعادن والبيئة “قادر على الاستجابة لمختلف التداخلات مع العديد من التحديات الاستراتيجية لمختلف القطاعات الاقتصادية”.

المصدر نفسه أوضح أن المخطط الوطني للجيولوجيا 2030-2021 يرتكز على أربعة توجهات استراتيجية كبرى، تهدف، أساسا، إلى الرفع من الجاذبية المعدنية للمغرب.

وأفادت معطيات البلاغ ذاته أن الاستراتيجية القطاعية، التي وضعتها وزارة الطاقة والمعادن، سيكون من شأنها ضمان بنية تحتية جيوعلمية وطنية استباقية للحاجيات المعرفية، وتطوير بنية تحتية رقمية، وخدمات متطورة، إلى جانب تطوير تطبيقات جيوعلمية، داعمة للطبيعة الأفقية لمهمة المصلحة الجيولوجية المغربية، فضلا عن تطوير الإطار المؤسساتي للمصلحة الجيولوجية المغربية.

ومن أهم ما جاء به المخطط الوطني للجيولوجيا، يضيف البلاغ، إعداد برنامج للتخريط الجيوعلمي 2021-2030، يرمي إلى تغطية التراب الوطني ببنية جيوعلمية ثلاثية المواضيع، قوامها تراكب الخرائط الجيولوجية، والجيوفيزيائية، والجيوكيميائية مع انتقاء تسع (09) مناطق واعدة، والتنزيل المكاني، والزمني لهذا البرنامج.

وذكر البلاغ ذاته أن “اختيار المناطق التسع، وبرنامج التخريط المتعلق بكل منها سيمكن من إنجاز نسب تغطية ثلاثية المواضيع جد مهمة، ستمكن من استخلاص خرائط التنقيب المعدني”، لافتا الانتباه إلى أن هذه الأدوات تعتبر فعالة في التحفيز على عمليات التنقيب المعدني داخل هذه المناطق.

كما خلص البلاغ نفسه إلى أنه بفصل المخطط المذكور، سيتمكن المغرب من تطوير منابر النشر، والبوابات الإلكترونية المدمجة الوظائف المتطورة، وخدمات التحليل المتقدمة من خلال نظام معلومات جيوعلمي وطني ( SNIG)، تفاعلي، وكفيل بتقوية عمليات النشر، وتبادل المعلومات الجيوعلمية، ومشاركتها، وكذا دعم تطوير القطاع المعدني، بما يتماشى مع مخطط مناجم المغرب.

وبحسب المصدر نفسه، فإنه سيتم إنشاء اللجنة الوطنية للمعادن الاستراتيجية، واللجان الفرعية الاستراتيجية القطاعية للمعادن والقطاعات النشطة، التي ستحظى المصلحة الجيولوجية المغربية بالعضوية فيها، والتدبير المستدام للموارد المعدنية، بالإضافة إلى تقييم، وتثمين المؤهلات الوطنية فيما يتعلق بالمعادن، ومواد المقالع، والمواد الأولية المرتبطة بالانتقال الطاقي، والمياه الجوفية، والتدبير المستدام للفرشات المائية تدعيما للمخطط الوطني للماء، والتراث الجيولوجي الوطني مع إحداث اللجنة الوطنية للتنسيق من أجل إعداد المنتزهات الجيولوجية، وحكامة جيدة لهذا التراث.

وأوردت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة أن هذا القطاع الواعد، كما يتضح ذلك من حجم صادراته، يمكن أن يشكل رافعة أساسية للتنمية المحلية، والجهوية، من خلال ما يشكله من قيمة مضافة لتحفيز، ومواكبة قطاع السياحة والصناعة التقليدية، الذي قد يرقى إلى أن يصبح علامة تجارية خاصة “بسياحة المستحاثات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي