فاجعة طنجة... عائلات الضحايا تطلب الدعم النفسي والضمان الاجتماعي

25 مارس 2021 - 08:30

في أربعينية فاجعة طنجة، التي تسبب فيها غرق معمل للنسيج في وفاة 28 عاملا، خرجت عائلات الضحايا، لترفع مطالبها في وجه المسؤولين.

والتأمت مجموعة من عائلات العاملات والعمال ضحايا فاجعة طنجة في الذكرى الأربعينية للفاجعة التي هزت مدينة طنجة، واستنكرها الرأي العام الوطني والدولي يوم 8 فبراير 2021، عندما غمرت سيول الأمطار الطابق السفلي لمعمل للنسيج، ونتج عنها وفاة 28 عاملة وعامل، معلنين عن مطالب عاجلة لهم.

وقالت العائلات، إن أبناءها قبلوا بالعمل في ظروف صعبة، مضطرين من أجل إعالة عائلاتهم المعوزة، حتى أصابتهم تلك الفاجعة التي خطفت أرواحهم، وحرمت العائلات من فلذات أكبادها ومصدر رزقها.

وبعد أزيد من شهر على الفاجعة، رفعت العائلات أصواتها، مطالبة بتقديم دعم مستعجل لها، وتقديم مواكبة طبية ونفسية لعائلات الضحايا.

كما طالبت العائلات بتوفير الضمان الاجتماعي والتغـطية الصحية لها، وإرجاع أغراض الضحايا الشخصية التي فقدت أثناء الحادث.

وكانت وحدة صناعية للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة، قد تعرضت لتسرب مياه الأمطار، ما تسبب في محاصرة عدد من الأشخاص، كانوا يعملون بداخل هذه الوحدة الصناعية.

وتدخلت السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية، حيث تم إنقاذ عدد من الأشخاص، فيما تم انتشال 24 جثة في البداية، قبل أن ترتفع حصيلة الوفيات لاحقا إلى 28.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي