نقابة: مليونا عامل سيتضررون من الاغلاق الليلي في رمضان

11 أبريل 2021 - 20:06

حذرت المنظمة الديمقراطية للشغل من إفلاس عدد من القطاعات، بسبب الاغلاق الليلي في شهر رمضان، على رأسها المقاهي، والمطاعم، بالإضافة إلى الفنادق، ومموني الحفلات.

ونبهت المنظمة إلى خطر تسريح آلاف العمال، والعاملات، بعد القرار الحكومي الأخير بحضر التنقل الليلي، خلال شهر رمضان المقبل، ابتداء من الساعة الثامنة مساء إلى السادسة صباحا.

وسجلت النقابة أن عدد المقاهي، والمطاعم بالمغرب، بما فيها الوجبات الخفيفة، والمحلات، يبلغ 250.000 وأكثر من مليوني عامل وعاملة، كما طالبت بمنح تعويض لجميع العمال، والعاملات في المقاهي، والمطاعم، والفنادق، ومموني الحفلات غير المسجلين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من دون شروط.

وأشارت النقابة، إلى أن التوقف، الذي سيطال أنشطة القطاعات السالفة الذكر، طوال شهر رمضان الفضيل، سيكبد عمال هذه القطاعات خسائر مالية إضافية، إضافة لما لحقهم من خسائر، طوال عام 2020.

ونبهت النقابة إلى أنه وعلى الرغم من أن الحكومة قررت تقديم الدعم لبعض المقاولات، وتمديد أداء أجور العاملين في المقاهي، والمطاعم، فان حصيلة الخسائر، بحسبها، ستكون ثقيلة جدا، مبرزة أنه، بداية عام 2021 سجلت ما مجموعه 2694 حالة إفلاس في صفوف المقاولات بزيادة نسبتها 15 في المائة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وفقا لما ذكرته وكالة “أنفوريسك” المغربية المتخصصة في معلومات التجارة والأعمال.

كلمات دلالية

الإغلاق الليلي رمضان
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي