برلمانيون ينتظرون توزيع 23 مليار سنتيم من رصيد معاشاتهم

19 أبريل 2021 - 13:30

 

بدأ البرلمانيون السابقون في التوافد من مختلف المناطق والمدن على إدارة مجلس النواب بالرباط، لتقديم وثائقهم قصد الاستفادة من تصفية معاشاتهم، في وقت تشتغل إدارة المجلس  على قدم وساق، لإعداد لوائح المستفيدين من تصفية المعاشات، وحساب مستحقاتهم، بعد المصادقة على  قانون تصفية معاشات أعضاء المجلس.

وينتظر تقسيم كعكة تقدر ب23 مليار سنتيم منها، حوالي 10 ملايير سنتيم تتعلق برصيد معاشات مجلس النواب على أزيد من 1000 برلماني، منهم البرلمانيون الحاليون البالغ عددهم 395، والبرلمانيون السابقون. أما مجلس المستشارين، فإنه يرتقب أن يوزع  رصيدا يقدر ب13 مليار سنتيم على 460 مستشارا حاليا وسابقا.

وعلمت اليوم24 أن عددا من البرلمانيين  بدؤوا يتوافدون تباعا على الإدارة لتسليم وثائقهم والسؤال عن المبلغ الذي سيحصلون عليه.

 وكان صندوق معاشات أعضاء مجلس النواب، توقف عن أداء المعاشات للنواب السابقين منذ أكتوبر 2017، بسبب عجزه المالي، لكن واصل الصندوق الذي يدبره قطب الاحتياط بصندوق الإيداع والتدبير، اقتطاع مساهمات أعضاء المجلس المكونة من جزئين، الأولى  مساهمة النائب ب2900 درهم، والثانية مساهمة مجلس النواب عن كل نائب ب2900درهم، أي ما مجموعه 5800 درهم شهريا.

ويفترض أن يحصل كل عضو في مجلس النواب لم يسبق له الاستفادة من المعاش، قضى ولاية كاملة من خمس سنوات، على مبلغ 29 مليون سنتيم، لكن بسبب العجز المالي، فإن  المبلغ سيكون أقل من ذلك. أما الذين قضوا ولايتين وأكثر، فإن المبلغ سيكون مضاعفا.

وبخصوص مجلس المستشارين، فإن مشروع قانون تصفية معاشاته لازال في طور المصادقة وينتظر عرضه غدا الثلاثاء أمام لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، بمجلس النواب. وعكس صندوق معاشات مجلس النواب، فإن صندوق معاشات الغرفة الثانية، لم يعرف عجزا، لكنه مرشح للعجز خلال ثلاث سنوات المقبلة، علما أنه يتوفر حاليا على 13 مليار سنتيم في رصيده، يرتقب صرفها على 120 برلمانيا حاليا، و340 برلمانيا حاليا أي ما مجموعه 460 عضوا.

 وينتظر أن يحصل الأعضاء الحاليون بالمجلس، على  “مجموع  مبالغ اشتراكاتهم، التي سبق اقتطاعها”، دون مساهمات مجلس المستشارين، ويضاف لهم “عائد التوظيفات المالية”، منذ بداية الولاية التشريعية الحالية، والتي سيتم توزيعها بالتناسب مع مدة الاشتراك. هذه العائدات تقدر حاليا بحوالي 4 في المائة من مجموع الرصيد المتبقي  البالغ 13 مليار سنتيم.

 وسيتم توزيع الرصيد المتبقي على المستفيدين، أي أعضاء المجلس السابقين،  كل حسب النسبة التي يمثلها معاشه من مجموع المعاشات التي صرفت  في آخر شهر قبل تصفية المعاشات.

وبعملية حسابية، فإن عضو مجلس المستشارين الحالي الذي أمضى ولاية واحدة كاملة، سيحصل على مساهمته الشهرية المحددة في 2900 درهم والتي أداها على مدى  6 سنوات، أي ما يناهز 20 مليون سنتيم، يضاف لها حصته في التوظيفات المالية التي تقدر بحوالي 8 ملايين سنتيم، اي ما مجموعه حوالي 28 مليون سنتيم. أما من أمضى ولايتين فإنه سيحصل على الضعف 56 مليون، وثلاث ولايات ثلاث أضعاف 84 مليون.

وبخصوص الأعضاء السابقين،  الذين يقارب عددهم 340 فإنه سيتم تقسيم الرصيد المتبقي عليهم بما فيه مساهمات مجلس المستشارين كل حسب النسبة التي يمثلها معاشه من مجموع المعاشات التي صرفت  له.

   

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الحسين منذ أسبوعين

اللهم ان هذا منكر الفقيه لي ناسنا برادو دخل للجامعة ببلغتو الناس لي دارة فيهم الناس تقتهم اعاونو البلاد و العباد هما لي يخربوها خاصة زمن كورونا و إلازمة المالية اللهم ان هذا منكر

التالي