لقجع يستعرض أهم التحديات التي تواجه الكرة المغربية

21 أبريل 2021 - 23:15

أكد فوزي لقجع خلال الجمع العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المنعقد مساء اليوم الأربعاء، أن أبرز التحديات التي تنتظر كرة القدم الوطنية المغربية، تتجلى في مواصلة الإصلاح والإصلاح المؤسساتي، بغية مواجهة الاختلالات الحالية في منظومة كرة القدم الوطنية.

وأضاف لقجع أن من بين أهم الإصلاحات التي تنتظر الكرة المغربية، ترسيم وتثبيت حكامة جيدة، بإمكانها أن تعطي صورة أفضل لمحيط الممارسة الكروية، حيث حث على ضرورة ترجمة هذا المشروع على أرض الواقع.

كما أشار المتحدث نفسه إلى وجوب تكوين الشباب، في مختلف الأقاليم والجهات، وبمختلف الفرق والعصب، وتأطيرهم تأطيرا احترافيا، كون هذا التكوبن هو السبيل الوحيد لتطوير كرة القدم الوطنية، وجعلها تسير في سكتها الصحيحة العادية، وحتى تصبح ركيزة من ركائز الإدماج الاجتماعي

وتطرق فوزي لقجع في الجمع العام كذلك، إلى التحديات المنتظرة للمنتخبات الوطنية بمختلف فئاتها، حيث أكد أن التحدي الأول يتجلى في تأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، بعدما ضمن التواجد بالعرس الإفريقي

وفي السياق ذاته أكد لقجع على أن مشروع الشركات الرياضية يستوجب تنزيله بشكل كامل وليس بصورة جزئية، مشيرا في الوقت نفسه إلى الأهمية التي يكتسيها الجانب المتعلق بالتكوين لتصعيد المواهب والطاقات الكروية.

ولم يفت لقجع الحديث عن الدور الذي لعبه المغرب في انتخابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم التي أقيمت في مدينة الرباط، إلى جانب انتخابه عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث أكد أنهم يعملون على مأسسة هذا التموقع الذي يحظى به المغرب بشكل أكثر صلابة، وأكثر عقلنة، لضمان مستقبل قار للمملكة المغربية وللعائلة الكروية المغربية في المستقبل القريب والبعيد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي