الزفزافي يتنحى عن قيادة "حراك الريف"

22 أبريل 2021 - 15:30

أعلن ناصر الزفزافي، القائد الميداني لحراك الريف الذي يقضي عقوبته السجنية في طنجة، بعد إدانته ب20 سنة سنجنا نافذا على خلفية الحراك، عن تنحيه من مسؤولية قيادة الحراك.

وجاء في رسالة نشرها أحمد الزفزافي، في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “أعلن للرأي العام الوطني والدولي أنني قد تنحيت عن المسؤولية الجسيمة التي فرضتها علي الظرفية حينها وباركتها الجماهير الحرة حتى أترك المجال لغيري علهم سينجحون فيما فشلت فيه أنا”.

واستهل الزفزافي رسالته قائلا: “لقد تحملت المسؤولية كناشط في حراك الريف لما يزيد عن أربع سنوات ونيف، وكنت دائما حريصا على أن أرى أبناء جلدتي كالبنيان المتراصة لا كما يريد لهم أعداء الريف”.

وأضاف موضحا “لكن تبخرت أحلامي واصطدمت مع صراعات الجاهلية التي ما كانت لتكون لو لا أن نية المهووسين بالزعامة والشهرة وحب الذات”، في إشارة الصراع القائم حول قيادة الحراك.

وزاد الزفزافي مبينا “لقد ضاعت على الريف فرصة تاريخية أفشلها البعض من أبناء الريف أنفسهم،  وأمام هذه الحرب المفتعلة التي يخوضها الريفيون بالوكالة  وتحولوا إلى معاول هدم بعضهم بعضا”.

كما أعرب الزفزافي عن شكره لكل من سانده في “ما تعرضت له من مصائب وويلات، وذرف علي دموعه الغالية، ومن صلى لأجلي، ومن ناضل في سبيل حريتي، ومن كان عونا لعائلتي في السراء والضراء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عيسى منذ أسبوعين

اذهب غير مأسوف عليك ونتمنى ان تحرص للابد

التالي