قيادي في "البيجيدي": لو أن أخنوش جاد بما أخذ لأنهى الكلام

22 أبريل 2021 - 22:00

قال محمد أمحجور، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن عزيز أخنوش، لو  جاد بما أخذ لأنهى الكلام، في إشارة إلى ما صار يعرف بقضية 17 مليار درهم.

وأضاف أمحجور في تدوينة له، أن رئيس التجمع الوطني للأحرار، دون تسميته، لو فعل ذلك وأعاد ما أخذ، ما كان سيحتاج “أن يقرأ علينا لغو الكلام من لوح مكتوب”.

ويأتي تعليق القيادي بحزب العدالة والتنمية ساعات بعد انضمام حزب الاستقلال إلى حزبي الأصالة والمعاصرة، والتقدم والاشتراكية في مهاجمة مؤسسة “جود”، المقربة من حزب التجمع الوطني للأحرار، بسبب تسخيرها العمل الخيري والإحساني في السياسة، وإطلاق حملات انتخابية، قبل أوانها.

وقالت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، في بيان، تلقى “اليوم 24” نسخة منه، اليوم الخميس، إنها تنبه إلى “خطورة ما تناقلته وسائل التواصل والإعلام من وقائع، يتم فيها تسخير العمل الخيري والإحساني – وبأحجام كبيرة جدا وغير معتادة، في معترك التنافس السياسي، وإطلاق حملات انتخابية، قبل أوانها، واستغلال حاجة المواطنات، والمواطنين، المتضررين من تداعيات الجائحة، بمنحهم “القفة الغذائية” المشروطة بالانتماء الحزبي، واستغلال المعطيات الشخصية للمستفيدين من عمليات الدعم الغذائي لأغراض أخرى، لا صلة لها بالعمل التضامني النبيل”.

كلمات دلالية

أخنوش مؤسسة جود
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي