إدانة أفراد عصابة هاجموا منجما للذهب ضواحي تنغير

23 أبريل 2021 - 11:15

 قضت غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف في ورزازات، أمس الخميس، بالسجن بما مجموعه 69 سنة في حق أفراد عصابة مكونة من 9 أشخاص، كانوا قد هاجموا، ليلا، منجما للذهب في منطقة إكنيون في إقليم تنغير.

وحسب مصادر “اليوم24″، فإن المحكمة آخذت المتهمين الرئيسيين “ح.و”، و”ا.ا”، و”ر.و”،  من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية، وجنحة عدم التبليغ عن جناية، وجناية تكوين عصابة إجرامية ومحاولة السرقة الموصوفة، المقرونة بظروف الليل، والتعدد، والكسر، واستعمال العنف، والتهديد به، وحمل السلاح، واستعمال ناقلة ذات محرك، وجناية وضع أحجار في الطريق العام لتعطيل المرور، وعرقلة سير الناقلات، وقضت عليهم بـ15 سنة سجنا نافذا، والتصريح ببراءتهم من جناية المشاركة في محاولة القتل.

وأضاف المصدر ذاته أن المحكمة أدانت باقي أفراد العصابة؛ شخصين بـ 10 سنوات سجنا نافدا، و باقي الأشخاص بسنة واحدة حبسا، من أجل جناية المشاركة في هدم، وتخريب مبنى، وتحميل جميع المتهمين الـ9 الصائر، تضامنا مع الإجبار في الأدنى، ومصادرة السيارة المحجوزة لفائدة إدارة أملاك الدولة، وإرجاع الهاتفين المحجوزين لمن له الحق فيهما.

وقضت المحكمة في الدعوى المدنية بالحكم على المتهمين بادائهم تضامنا لفائذة المطالبة بالحق المدني، في شخص ممثلها القانوني، تعويضا مدنيا قدره مائتا ألف (200000) درهم، وتحميلهم الصائر مجبرين في الأدنى.

وكانت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي في تنغير، بتعليمات من النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف في ورزازات، قد فتحت تحقيقا، في يناير الماضي، يتعلق بالهجوم الليلي على منجم الذهب في منطقة إكنيون في إقليم تنغير، حيث جرى الاستماع إلى عائلة أحد الأشخاص، الذي توفي نتيجة تعرضه لحروق خطيرة بـ”الحمض”، أثناء مهاجمة أفراد العصابة، ليلا، منجم الذهب في المنطقة سالفة الذكر، ما أسفر عن توقيف 9 أشخاص.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي