بنعبد الله: نحن أمام أضعف حكومة في تاريخ المغرب.. ونحتاج إلى انفراج ديمقراطي

27 أبريل 2021 - 09:30

اعتبر نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن حكومة سعد الدين العثماني، تعد “أضعف حكومة في تاريخ المغرب المعاصر”،  وأشار في لقائه مع مؤسسة الفقيه التطواني، مساء أمس الاثنين، إلى أنها حكومة “غير منسجمة، وباهتة، ومتأخرة في قراراتها”، مضيفا أن حزبه حين لاحظ ضعفها غادرها.

وقال بنعبد الله إن المغرب في حاجة إلى إفراز “حكومة قوية، ورئاسة حكومة فعلية قادرة على مواكبة التحديات”، وإطلاق إصلاحات حقيقية، وأشار إلى أن الحكومة الحالية “غير قادرة على بلورة أوراش الإصلاح”، مضيفا: “عشت مع هذه الحكومة منذ نشأتها، حيث تبين أنها معطلة من داخلها، بسبب الصراعات الداخلية العقيمة”.

ودعا بنعبد الله إلى تحقيق انفراج سياسي، وقال: “يجب أن نتنفس قليلا من الديمقراطية، ونحن في عام 2021.. وأن نعيش في بلد له مؤسسات قوية، وحريات فردية وجماعية، وبحكومة قوية، وبرلمان قوي، وأحزاب لها كلمة مسموعة، واستقلاليتها”.

بعبد الله دعا، أيضا، إلى أن تكون مناسبة عيد الفطر فرصة “لتصفية الملفات الإعلامية”، وكذا ملفات الحراك في جرادة والريف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إبراهيم منذ أسبوع

هذه الحكومة كنتم فيها و معها إلى أخر الخط و منسحبتم منها لموقف سياسي ولكن لمجرد حسابات ضيقة تتعلق بالمناصب سي بن عبد الله راه كثير من ناس مبقاوش كيتيقوا فيك بشكل خاص .

عادل منذ أسبوع

يجب دمج الاحزاب اامتقاربة فكريا واااقتصار على خمسة احزاب في المشهد السياسي المغربي ووضع قانون قار فيما يخص البرامج السياسي في حالة فشل حزب في الايفاء بوعوده يعاقب بعدم ترشحه للا ستحقاقات المقبلة وأيضا المساعدات التي تقدمها الدولة للاحزاب تقل بشكل كبير وتكون المنافسة قوية وطموحة أما ااوضع الحالي سيبقى هكذا الى أن يرث الارض ومن عليها ادا لم يكن هناك اصلاح سياسي

عبدالله منذ أسبوع

بنعبد الله خاصو حقيبة وزارية ما تبقاوش تسمعوه

التالي