أرباب المقاهي والمطاعم يطرقون باب البرلمان والوزارات المعنية لانقاذهم

29 أبريل 2021 - 19:30

أرغمت جائحة كورونا، والقرارات المصاحبة لها من طرف الحكومة، أرباب المقاهي والمطاعم، المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، إلى إرسال مذكرة، تضم حزمة من المقترحات، لتخفيف تداعيات الجائحة السلبية عليهم، للجهات المعنية، من بينها وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والوالي المدير العام للجماعات المحلية، ووزارة الشغل والإدماج المهني، بالإضافة إلى وزارة الصناعة والتجارة  والاقتصاد الأخصر والرقمي.

وقدمت الجمعية “مذكرة إنقاذ”، إلى رؤساء الفرق البرلمانية في مجلس النواب، من بينها، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، ورئيس فريق الأصالة والمعاصرة، بالاضافة إلى رئيس الفريق الإشتراكي، ورئيس فريق التجمع الدستوري.

وأوضح المصدر نفسه، أن القرارات، التي فرضتها الحكومة، أدت إلى إغلاق حوالي 25 في المائة من المقاهي، و المطاعم أبوابها نهائيا، حيث لم تقدر على مسايرة القرارات الحكومية المتعلقة بالجائحة جراء الاغلاق المبكر، ومنع بث مباريات كرة القدم، والعمل بـ50 في المائة، وغيرها من التدابير المتخذة لكبح فيروس كورونا.

ولفتت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاهم الانتباه إلى عدم قدرة عشرات الآلاف من وحدات القطاع على الصمود أمام القرارات الحكومية، المتعلقة بالجائحة، ما يعكس هشاشة بنيوية لأكثر من ثلثي هاته الوحدات، مشيرة إلى أن هذه الهشاشة سببها الشرخ الكبير بين الترسانة القانونية، والأنظمة الضريبية، والجبائية، وواقع حال القطاع، ما جعل الامتثال للنصوص القانونية، وتحقيق الفائض أمرين مستحيلين.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي