رغم قرار المنع الحكومي.. CDT تحتفل بفاتح ماي في عدد من المدن

01 مايو 2021 - 14:20

تحدت نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل قرار منع الحكومة جميع الاحتفالات الميدانية ذات الصلة بالعيد السنوي للعمال، تفاديا لكل ما من شأنه خرق حالة الطوارئ الصحية، ونظمت تظاهرات ميدانية في عدد من المدن، من بينها بني ملال، ومدينتي تنغير وزاكورة  في الجنوب الشرقي للبلاد.

وبثت الصفحة الرسمية لفرع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في تنغير، في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، فعاليات مهرجان خطابي، حضره العشرات من أعضاء النقابة، وسط حضور مكثف للأساتذة المتعاقدين، الذين ألقوا كلمة باسم تنسيقيتهم الوطنية.

ورفع المتظاهرون شعارات مناوئة للحكومة، وقرار إلغاء احتفالات العمال، بسبب حالة الطوارئ الصحية، واتهموها بتوظيف واستغلال الظرفية للتضييق على الأشكال الاحتجاجية، والمس بالحقوق والحريات النقابية”.

وكانت حكومة سعد الدين العثماني قد أعلنت، في بيان، الثلاثاء الماضي، أنه “في سياق تسجيل بعض الدعوات إلى تنظيم احتفالات فاتح ماي بشكل حضوري في الشارع العام، وفي إطار الحرص على تنزيل التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطنات، والمواطنين، وأخذا بعين الاعتبار تطور الوضعية الوبائية في المملكة، خصوصا المخاطر، التي قد تشكلها على مستوى التجمعات في الفضاءات العامة، تعلن الحكومة أنه قد تقرر منع جميع الاحتفالات الميدانية ذات الصلة بالعيد السنوي للعمال يوم فاتح ماي 2021، تفاديا لكل ما من شأنه خرق حالة الطوارئ الصحية”.

وأضاف البيان نفسه أنه “وإذ تشيد الحكومة بروح المسؤولية، والانخراط القوي للمركزيات النقابية في مواجهة التداعيات السلبية لهذه الجائحة، فإنها تهيب بالجميع مواصلة المجهودات المبذولة، والالتزام، على غرار السنة الماضية، في جميع التوجيهات المعلنة، والتدابير المقررة، حفاظا على النتائج الإيجابية، التي تم تحقيقها في مواجهة هذا الوباء الخطير منذ ظهوره في بلادنا”.

وكانت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي قد دعت، في بيان لها، الأسبوع الماضي، إلى تخليد الذكرى السنوية لعيد العمال، بشكل حضوري، وتنظيم فعاليات احتجاجية للمطالبة بتلبية الملفات المطلبية لرجال التعليم، خصوصا أساتذة التعاقد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي