برلمانيون يطالبون بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في جرائم "البوليساريو" ضد مغاربة

03 مايو 2021 - 15:00

وجه نواب برلمانيون، اليوم الاثنين، طلبا إلى رئيس مجلس النواب، من أجل تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الجرائم، التي ارتكبتها جبهة “البوليساريو” الانفصالية في حق المغاربة على مدى عقود.

وقال النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، عبد الودود خربوش، في مداخلته، خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، إن حزبه يطالب بضرورة تشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق حول جرائم الإبادة، وجرائم ضد الإنسانية، التي ارتكبتها جبهة “البوليساريو” الانفصالية في حق المواطنين المغاربة، مؤكدا أن طلب تشكيل هذه اللجنة أرسل إلى رييس مجلس النواب.

وتحدث خربوش باستفاضة عن جرائم الجبهة الانفصالية أمام النواب، وقال إن القليل فقط من يعرفون تفاصيل الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في مخيمات “البوليساريو”، معتبرا أن ما وقع هو “جرائم حرب وإبادة جماعية ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية، لقد ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية بكل ما للكلمة من معنى”.

ونقل خربوش مشاهد صادمة من الانتهاكات، التي قادتها الجبهة الانفصالية ضد المواطنين المغاربة، وقال إن الانفصاليين “اختطفوا المدنيين، وسلبوا الممتلكات، وفرضوا السخرة، ومارسوا التعذيب الممنهج، منه المفضي إلى الموت، وقطعوا الأيدي، وعذبوا بها أصحابها، وسحلوا الأحياء بسيارات “لاند روفر” العسكرية، ودفنوهم أحياء، واغتصبوا النساء، وعلقوهن كما تعلق الخراف في مذابح”.

ووجه خربوش اتهامات إلى الجارة الشرقية الجزائر بحماية منتهكي حقوق الانسان من الجبهة الانفصالية، وقال: “إن الجزائر حمت القتلة، ومكنتهم من رقاب سكان المخيمات”، مضيفا “لا ننتظر  محاسبة السفاحين، فهذا مرتبط بقضاء عادل، وهما لا يملكانه”، مطالبا الجبهة الانفصالية بالإفصاح عن أماكن الضحايا بالقول: “نطالبهم بالإفصاح عن أماكن الضحايا، ومن بينهم والدي، وأختي ذات 12 ربيعا، عليهم تسليمنا الرفات حتى نعيد دفنهم بما يليق بأموات المسلمين، بصلاة جنازة، وقبر بشاهد”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي