مزاعم بالاغتصاب تلاحق مجددا فرانش مونتانا

11 مايو 2021 - 12:40

عادت تهم الاغتصاب لملاحقة مغني “الراب” المغربي فرانش مونتانا، عقب ظهور فتاة تتهمه بالاعتداء عليها، وتسرد تفاصيل تزعم وقوعها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وانتشر في الولايات المتحدة الأمريكية، قبل أيام، مقطع فيديو لشابة تحكي فيه واقعة الاعتداء الجنسي عليها، وتتهم فرانش مونتانا باستدراجها إلى أحد الفنادق الخاصة، واغتصابها تحت تأثير الكحول، مع عرضها مقاطع على هاتفها تؤكد حضورها في حفل مصغر نظمه مونتانا، وسبق واقعة الاغتصاب المزعومة..

وأعادت الفتاة المشتكية، إلى الأذهان، واقعة تقديم عارضة أزياء شكاية ضد الرابور المغربي كريم خربوش، الشهير بـ“فرانش مونتانا”، قبل حوالي سنة من الآن.

وادعت هذه المشتكية وهي عارضة أزياء تتحدر من ولاية لوس أنجولس، أن الرابور المغريي استدرجها إلى استوديو التسجيل بمنزله، من أجل الاعتداء عليها، شأنها شأن مجموعة من الفتيات اللواتي وقعن ضحية هذا الأخير.

وأشارت التقارير إلى أن الوثائق المقدمة للمحكمة، تفيد أن المشتكية أكدت في أقوالها أن فرانش مونتانا يزود الفتيات بالمخدرات والممنوعات دون معرفتهن؛ حتى يتمكن من الاعتداء عليهن جنسيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي