الحواصلي: طموحي التتويج كأفضل حارس في البطولة

12 مايو 2021 - 14:20

حقق فريق حسنية أكادير لكرة القدم، تعادلا ثمينا في الدقائق الأخيرة أمام اتحاد طنجة بهدف لمثله، في المباراة التي جرت ليلة أمس على أرضية ملعب طنجة، لحساب الجولة 16 من القسم الاحترافي الثاني.

وجاء تعادل الحسنية بعد الخسارة القاسية التي تلقاها في الجولة 15 أمام الدفاع الحسني الجديدي بهدف نظيف، ما جعل اللاعبون يخرجون عن سيطرتهم بعد المباراة بمستودع الملابس بملعب العبدي، تعبيرا منهم عن عدم رضاهم على بعض الأخطاء التحكيمية المرتكبة في تلك المباراة.

وكان الحواصلي حارس مرمى الحسنية قد تربع على عرش أحسن حراس مرحلة الذهاب، بعد دخول مرماه تسعة أهداف، متفوقا على كل من الرجاوي الزنيتي، والودادي التكناوتي، والعسكري لكرد.

وعلاقة بالموضوع، قال عبد الرحمان الحواصلي حارس مرمي فريق حسنية أكادير، في تصريح خص به “اليوم24″، إنه حافز كبير له ولفريقه أن تكون تتوفر على أفضل دفاع في البطولة الاحترافية، وأكبر عدد من “الكليين شيت”، مشيرا إلى أن التتويج كأفضل حارس في البطولة، وأحسن دفاع يبقى طموح مشروع للكل، ولما تحقيقه مع نهاية الموسم الكروي الحالي.

وأضاف الحواصلي، “كل ما حقق لحد الساعة لا يعود للحواصلي وحده، وإنما لمنظومة حسنية أكادير ككل، أتمنى أن أبقى في كامل تركيزي في قادم المباريات، لأن الإنجازات الفردية مهمة لفائدة حارس مرمى، نظرا لأنه عندما تضع أمامك هدف شخصي وتدخله في قالب جماعي يكون له طعم رائع إن تم تحقيقه، ونظرا للتجارب السابقة فحسنية أكادير في المواسم الأربعة الأخيرة، دائما ما يكون دفاعه من بين الأفضل في البطولة الاحترافية، ففي الموسمين الأولين لي رفقته كنت أفضل دفاع في البطولة، الشيء الذي يجعلنا دائما مفتخرين بالعمل الذي نقدمه، وإن شاء الله أكون أحس حارس، لأنه يبقى طموح مشروع، في ظل المنافسة الشريفة الموجودة بين كل الزملاء في الأندية الأخرى”.

وأردف المتحدث نفسه، “إذا كنا سنفقد الثقة بعد هزيمة أو هزيمتين فهذا سيكون بمثابة مشكل كبير، فبالعكس لم نفقد الثقة بالمرة في أنفسنا، فكما لاحظ الكل، أن مباراة الدفاع الحسني الجديدي رغم الخسارة، سيطرنا على مجموعة من أطوار المقابلة، حيث أتيحت لنا فرصا كثيرا للتسجيل، إلا أننا لم نستطع استغلالها، كما عرف اللقاء أخطاء تحكيمية حرمتنا من ضربة جزاء واضحة، وبالتالي هذه أشياء جعلتنا نكون على يقين أن الفريق يسير في الطريق الصحيح، خصوصا بعد قدوم رضا حكم، كان هناك تحول كبير في طريقة اللعب، كما أن التعادل في مباراة أمس جاء أمام فريق كبير “اتحاد طنجة”، الذي ليس من السهل الفوز عليه على ملعبه، والحمد لله نحن دائما في ثلاثي المقدمة، وطموحنا يزداد مع كل دورة، ولما نكون في البوديوم مع نهاية الموسم”.

وختم الحواصلي تصريحه لنا قائلا، “في وقت من الأوقات الكثير من الأشخاص قالوا أن الفريق سيعاني هذا الموسم في البطولة الاحترافية، نظرا للبداية المتعثرة التي كانت، لكننا كذبنا كل التكهنات، والحمد لله الفريق يبصم على أداء جيد طريقة وأداء، وسنحاول أن نفكر في كل مباراة على حدة لكي لا نوقع أنفسنا في الضغط، لأننا نتوفر على تركيبة بشرية شابة، وإن جاء التتويج بعد ذلك فمرحبا به، سنكون قد حققنا ما نصبوا إليه، وإن لم يكن فعلى الأقل تكون مشاركة قارية في الموسم المقبل”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي