كأس الكونفدرالية... الرجاء يتعادل إيجابا مع أورلاندو بيراتس بجنوب إفريقيا

16 مايو 2021 - 16:00

حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله، مباراة الرجاء الرياضي وأورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي، التي جرت أطوارها زوال اليوم، على أرضية ملعب أورلاندو بجوهانسبورغ، برسم ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

ودخل الرجاء الجولة الأولى ضاغطا على دفاع أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي، بغية تسجيل هدف السبق في وقت مبكر، لإدارة باقي أطوار اللقاء بالكيفية التي يريدها، إلا أنه فشل في بلوغ المراد، في ظل الوقوف الجيد لدفاع خصمه، وكذا التسرع الذي كان باديا على لاعبي الأخضر في مربع العمليات، ما جعلهم يضيعون سيلا من الفرص السانحة للتهديف.

وحاول أورلاندو بيراتس الوصول إلى مرمى أنس الزنيتي في أكثر من مناسبة عن طريق الهجمات المرتدة، والانسلالات عبر الأجنحة، لاستغلال تراجع مستوى جبيرة الذي عان الأمرين في جهته، بسبب السرعة التي يتوفر عليها لاعبو بيراتس.

وظل الرجاء يحاول تسجيل الهدف الأول سواء بالاعتماد على سرعة مالانغو ورحيمي، أو انسلالات نغوما، إلا أن كل اللاعبين فشلوا في الوصول إلى الشباك، تارة للتسرع، وتارة للزيادة العددية للاعبي أورلاندو، هذا الأخير الذي تمكن من استغلال خطأ جبيرة في تمرير الكرة، والهدهودي في التغطية، لتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 40 بقدم اللاعب بولي، منهيا به الشوط الأول بتقدم فريقه بهدف نظيف.

وبدأ الرجاء الجولة الثانية كالأولى بنسق عالي لإدراك التعادل ما جعل أورلاندو يعود للوراء لتأمين دفاعه خوفا من تلقي هدف قد يجعله يضيع فرصة الفوز على أقوى فريق في كأس الكونفدرالية بدور المجموعات، حيث كان يناور بين الفينة والأخرى بحثا عن ثغرة في دفاع الأخضر لزيادة الهدف الثاني وإنهاء المباراة مبكرا، فيما واصل رفقاء رحيمي ضغطهم على دفاع بيراتس ما جعله يتسبب في ركلة جزاء بعد ما لمس أحد مدافعيه الكرة بيده، إلا أن الحكم تغاضى عنها بالرغم من أنها كانت واضحة؛ الشيء الذي جعل الطاقم التقني بقيادة الشابي واللاعبين بما فيهم الحارس الزنيتي يحتجون على قرار الحكم

وتمكن الرجاء بعد عدة مناورات، من الوصول لشباك أورلاندو في الدقيقة 60، عن طريق اللاعب مالانغو، مغيرا بذلك عداد النتيجة من تقدم لأورلاندو إلى تعادل بين الطرفين، تعادل الرجاء، جعل لاعبي بيراتس يتراجعون للوراء بزيادة عددية، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة بين الفينة والأخرى، فيما واصل النسور ضغطهم على الدفاع الجنوب إفريقي لتسجيل الهدف الثاني، عبر انسلالات نغوما، وسرعة الهبطي الذي دخل بديلا في الجولة الثانية، حيث كاد أن يسجل الهدف الثاني من تسديدة قوية جانبت المرمى بقليل.

وكاد أورلاندو أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 82، لولا التغطية الجيدة لمدافعي الأخضر، الذين حجبوا الرؤية على مهاجم بيراتس، ليرد الرجاء مباشرة بهجمة أخرى لم تكلل بالنجاح، بسبب التسرع الذي كان في تمرير الكرة الأخيرة لمالانغو، الذي كان ينتظر وصولها إليه للتسديد، باقي أطوار المباراة لم تعرف أي جديد، لتنتهي بالتعادل الإيجابي بين الطرفين بهدف لمثله، ليتأجل بذلك الحسم في هوية المتأهل للنصف، إلى غاية مباراة الإياب في 23 من الشهر الجاري.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.