العثماني يتهم معارضيه بمجلس المستشارين بعرقلة قانون التغطية الصحية للوالدين.. "البلوكلاج لي درتو غير معقول"

25 مايو 2021 - 15:30

وجه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء، انتقادات شديدة اللهجة للمستشارين الذين عبروا عن عدم رضاهم عن التدابير التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا، محملا إياهم وأحزابهم مسؤولية تعثر إخراج عدد من القوانين.

واتهم العثماني المستشارين بممارسة العرقلة للقوانين، وقال لهم، “أنا ضد تأخير القانون التنظيمي للإضراب، ولكن لست المسؤول عليه، أنتم لا تريدون المشاركة في الحوار، مدونة التعاضد عندكم هنا دوزوها، التغطية الصحية للوالدين صادقو عليها، درتو البلوكاج وهذا غير معقول”.

وقال العثماني في رده على تعقيبات المستشارين في الغرفة الثانية من البرلمان، إن الحكومة لم تقم بكل شيء في مواجهة آثار الجائحة ولكن قامت بما هو مهم، معبرا عن أسفه لما قاله ممثل الباطرونا حول مسؤولية الحكومة في تأخر إخراج قانون الإضراب وقال، “أتأسف للاتحاد العام لمقاولات المغرب الذي يحمل الحكومة مسؤولية القانون التنظيمي للإضراب”، داعيا الباطرونا والنقابات إلى حوار ثنائي، لأن الحكومة “لا يمكن أن تتحمل مسؤولية التناقض بين الأطراف”.

وانتقد العثماني بشدة حديث المستشارين عن عدم فاعلية عمل مؤسسات الحوار الاجتماعي، وقال إنه “غير مقبول نسف الهيئات الدستورية بالآليات الصورية، هذا خطاب غير مسؤول يجب أن لا نبخس الجهود التي تتم”، كما انتقد مداخلاتهم التي عبرت عن معارضة قرارات حكومية وقال لهم، “تعارضون أمورا سبق لكم أن صوتوا عليها وصمتوا عليها”، موجها سهامه لمداخلات الأحزاب التي عبرت عن عدم رضاها عن التدابير الحكومية بالقول، “بعض الأحزاب عمرت في الحكومة وإلى جات تهضر على الفقر تهضر وتقيس”.

العثماني رفض كذلك مداخلات المستشارين التي اتهمت الحكومة السابقة التي ترأسها عبد الإله بنكيران، بأنها الوحيدة التي لم يوقع في عهدها اتفاق اجتماعي، وقال ‘لست هنا للدفاع عن الحكومة السابقة، ولكن إقحامها غير سليم”.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن مغربي منذ سنة

هل هذا قانون متقاعد والديه في دار البقاء ويتم الاقتطاع له.او أسرة تتكون من عدة ابناء يقتطعون لهم في حين أن التعاضدية تقطع للوالدين او هما متوفين .كفى من القوانين الجوفاء الخرقاء