المغرب يترأس المنتدى العالمي للنقل ما بين يونيو 2021 ويونيو 2022

29 مايو 2021 - 07:00

قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، اليوم الجمعة، في الرباط، إن المغرب سيترأس المنتدى الدولي للنقل برسم الفترة ما بين يونيو 2021 ويونيو 2022.

وأوضح اعمارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب مشاركته في اختتام أشغال قمة المنتدى العالمي للنقل، المنعقدة ما بين 17 و 28 ماي الجاري، بشكل استثنائي عبر تقنية التواصل عن بعد أن المغرب يعد أول بلد إفريقي، وعربي يحظى برئاسة هذا المنتدى الدولي.

وأكد الوزير، بالمناسبة، أن المغرب سيحرص من خلال هذه الرئاسة على أن تكون القضايا المرتبطة بالقارة الإفريقية، فيما يتعلق بإشكاليات النقل حاضرة، وذلك من خلال قرارات المنتدى، واجتماعاته، ومنتدياته.

وكان اعمارة قد أعرب، خلال مداخلته في الجلسة الوزارية المغلقة للمنتدى المنعقدة، أمس الخميس، عن فخر المملكة كدولة إفريقية وعربية، برئاسة المنتدى خلال الفترة 2021-2022، وهو ما يشكل، يضيف الوزير، رسالة انفتاح ذات رمزية كبيرة تعكس الدينامية، التي شهدها المنتدى خلال السنوات الأخيرة.

كما أكد الوزير، وفق بيان للوزارة، أن الحكومة المغربية تعي الدور المهم للنقل بالنسبة إلى جميع مبادرات الاندماج والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، عبر وضع استراتيجيات وبرامج وطنية تهدف إلى الحد من الفوارق الاجتماعية والترابية، بالإضافة إلى طموحها لأداء دورها الكامل، كرائد إفريقي يتطلع إلى تعزيز النقل المبتكر، والمستدام والآمن، خصوصا المندمج.

وأضاف اعمارة أن المغرب سيعمل، أيضا، على دعم تحسيس باقي الدول الإفريقية بشأن الفرص، التي ستتاح لها عبر انضمامها إلى هذا المنتدى، مما سيمكنه من أن القيام بدور أكثر شمولية تجاه إفريقيا، مشيرا إلى أن القارة تطمح إلى تحسين، وتطوير وسائل، وأنظمة النقل.

وأعرب المسؤول الحكومي عن اقتناعه بأنه بإمكان المملكة الاعتماد على تعاون، ودعم جميع الدول الأعضاء بالمنتدى الدولي للنقل، حتى تتمكن من الوفاء بالتزاماتها حول إعداد، وضمان نجاح الرئاسة المقبلة للمنتدى برسم عام 2022، على أمل عقد القمة المقبلة، في ظروف عادية.

كما تم، خلال اختتام الدورة الحالية للمنتدى العالمي للنقل، تسليط الضوء على أهم الدروس، والاستنتاجات المرتبطة بموضوع الابتكار في النقل، من أجل التنمية المستدامة، ومنح جائزة الباحث الشاب للمنتدى الدولي للنقل، التي تهدف إلى تعزيز الروابط الوثيقة بين سياسة النقل والبحث.

يذكر أن المغرب كان يتولى، خلال الولاية المنتهية للمنتدى الدولي للنقل، منصب النائب الأول لرئيس المنتدى العالمي للنقل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.