نهائي دوري الأبطال... السيتي وتشيلسي وجها لوجه لحصد اللقب الأوربي

29 مايو 2021 - 17:24

يواجه مانشستر سيتي الإنجليزي نظيره تشيلسي، اليوم السبت في نهائي دوري أبطال أوربا، بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب الدراغاو ببورتو.

ويسعى تشيلسي الإنجليزي إلى الظفر باللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعد التتويج به عام 2012، حيث سيعتمد توخيل على خبرة لاعبيه لتجاوز السيتي، والتتويج باللقب لإنهاء الموسم بطريقة جيدة، لم يكن يتوقعها أحدا بالمرة.

وقال توخيل في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، “أثق تماما في الجميع، الأمر يتعلق برغبتنا في التتويج، من الجيد أن تكون واثقا، مع الشعور اللطيف ببلوغ النهائي”

وعن مواجهة غوارديولا، قال: “الأمر ليس متعلقا فقط بمواجهتنا معا. لن نلعب التنس. سأحضر فريقي وهو سيحضر فريقه. أعتقد أن تشكيلة مانشستر سيتي ستكون مختلفة”.

وأردف: “مواجهة سيتي صعبة دائما عندما يكون بيب وراء الخطوط. لديهم إيمان كبير وعقلية فوز دائمة”.

وعن رسالته للاعبيه بشأن النهائي، أوضح: “من الصعب الإجابة بالتفصيل. أجرينا بعض الاجتماعات. ندرك جيدا أن مانشستر سيتي كان المعيار مع هذا المدرب في السنوات الأخيرة”.

واستدرك: “لكن في كرة القدم نحاول دائما تقليص الفجوة، فزنا عليهم مرتين، كنا شجعان، عانينا معا وكنا أقوياء كفريق، وأظهرنا ذلك في كل دقيقة”.

وفي الجهة المقابلة، يطمح السيتي إلى التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه، إذ لا يريد غوارديولا ضياع هذه الفرصة كذلك، بعدما تمكن الفريق من بلوغ النهائي، وهو الأمر الذي لم يحدث في السنوات الماضية.

واستهل غوارديولا المؤتمر بالحديث عن مستوى لاعبيه قائلا: “لا أعرف ماذا حدث مع السبيرز وليفربول منذ عامين، سنحاول تقديم أفضل مستوى لدينا، وتقديم ما قدمناه معًا على مدار السنوات الماضية، بالوصول إلى النهائي وننهي عملية بدأناها منذ 5 أعوام، أعتقد أن المباراة ستكون جيدة والفريق الأفضل سيربح”.

وبالنظر إلى استعداده لاحتمالية خوض ركلات ترجيح قال: “يمكن التدرب على ركلات الجزاء، ولكن لا يمكنك وضع التوتر الذي سيحدث في الحقيقة، إذا وصلنا إليها سأتحدث مع اللاعبين، وأعرف ما سأقوله لهم، كان لدي أسابيع للتفكير في المباراة وليس ركلات الترجيح”.

وتطرق إلى ما سيقوله للاعبيه قائلا: “أعرف جيدًا الطريقة التي نريد اللعب بها ومع من سنلعب، لن أزعجهم كثيرًا، هذه تجربة رائعة التواجد هنا، لم أتوقع عندما بدأت مسيرتي أن أخوض نهائيًا واحدًا، نحن محظوظون، أعرف ما سأقوله لهم، ومن سيعاني من التوتر والقلق، سأخبره بأن هذا أمر طبيعي”.

وما إذا كانت النهائيات تتعلق بالانتصار أم أسلوب اللعب أشار: “الكل يريد الفوز، ولكن كي تفوز يجب أن تلعب، تحاول اللعب بصورة ما، ولكن في بعض الأحيان يجب عليك التأقلم مع الظروف الصعبة”.

وأردف: “البعض يدخل المباراة بتوتر وببعض المعاناة، وعليهم التعامل مع ذلك، أعرف جيدًا أنه يجب أن نعاني للفوز في النهائي، من السهل قول استمتعوا، ولكن في بعض الأحيان لا يكون الأمر ممكننًا”.

وأتم حول صعوبة اختيار اللاعبين للنهائي: “الأمر مفزع، كارثي أنصحكم بعدم التدريب، لا أملك كلمات جيدة لمن لن يشارك، ولكن نصيحتي هي التمسك بالفريق، هناك 5 أو 6 تبديلات، وبالتالي الكل يملك الفرصة”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *