تدرس بالتعليم العمومي.. تلميذة ملالية تستعد لأولمبياد روسيا بعد تتويجها “ملكة للرياضيات في إفريقيا”

29 مايو 2021 - 21:00

حقق الفريق الوطني نتائج متميزة في الدورة الثامنة والعشرين من الأولمبياد الإفريقية في الرياضيات “عن بعد”، التي احتضنتها الجمهورية التونسية، يومي 23 و24 ماي 2021.

وتوج الفريق المغربي بالميدالية الذهبية، بعد حصوله على الرتبة الأولى (178 نقطة) على صعيد ترتيب الدول المشاركة، أمام كل من جنوب إفريقيا (151 نقطة، الميدالية الفضية) وتونس (113 نقطة، الميدالية النحاسية).

ومن بين التلاميذ المتفوقين التلميذة آية كرجوط التي أحرزت الميدالية الذهبية، بالإضافة إلى لقب ”ملكة الرياضيات الإفريقية 2021” (الأولى في ترتيب الإناث): آية كرجوط: من ثانوية الحسن الثاني- بني ملال، جهة بني ملال خنيفرة.

وفي تصريح لـ”اليوم24″ أكد عدنان أستاذ مادة الرياضيات ووالد آية كرجوط، أن تتويج آية هو تتويج للمغاربة جميعا، مشيرا إلى أنها تلميذة في سلك الثانوي عمومي، وأن الاجتهاد والمثابرة هو الذي أهلها للوصول إلى هذا المستوى، بفضل الأساتذة والأطر المركزية الذين ساهموا في هذا الإنجاز.

وأضاف المتحدث، أن العائلة تلقت خبر فوز آية أكرجوط بالمسابقة بفرح كبير، خصوصا وأنها رفعت الراية المغربية ومثلت بلدها رفقة الثلاميذ الخمسة بشكل متميز، ما مكنهم من الحصول على المركز الأول.

وبخصوص مستقبل آية، أكد عدنان، أن ابنته ستركز على امتحانات البكالوريا، والتي ستجتاز اختباراتها بداية من الأسبوع المقبل، وبعدها سيتم الاستعداد للمسابقة الدولية لألعاب أولمبياد الرياضيات 2021 في روسيا.

وكانت آية، قد كشفت في حديث سابق مع موقع “اليوم 24″، عقب حصولها على الميدالية الذهبية في الأولامبياد العربية للرياضيات، نهاية العام الماضي، -كشفت- سر تألقها وأكدت عزمها مواصلة المشوار لحصد ألقاب أخرى.

آية أكرجوط سبق لها الحصول على العلامة الكاملة في الأولمبياد المذكور بـ (40/40)، وكانت قد نالت، خلال شهر شتنبر 2020، ضمن فعاليات الأولمبياد الدولية في الرياضيات 2020، ميزة شرفية في الترتيب العام، وكذا ”ميدالية مرزخاني”، وهي إحدى  الميداليات الخمس، التي تمنحها اللجنة الدولية للفتاة، التي تحصل على المرتبة الأولى على صعيد القارة، التي تنتمي إليها.

كلمات دلالية

أية كرجوط
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Halim hajji منذ 3 أسابيع

الله يوفقك للأفضل وهنئا لك

من داخل المنظومة العفنة منذ 3 أسابيع

السيد عدنان اكرجوط هو من صنع اية كما صنع السيد امجون مريم المدرسة العمومية لا تصنع إلا اجيالا من العميان!

مقهورة من النظام المغربي منذ 3 أسابيع

اية هنيئا لك ولكل مكافح فقد كنت من بين (إلا من رحم ربي)من بين تلاميذه المدرسة العمومية المغربية الفقيرة والنظام التعليمي المغربي المتدني....ان لم أقل انه في الحضيض

عبد الرحمن/اكادير منذ 3 أسابيع

نجمة مضيئة في سماء نريدها وضاءة. هنيئا لك بنيتي، و هنيئا للاسرة الكريمة بك.هنيئا للاساتذة الذين اهلوا آية. مازال الخير في مدرستنا العمومية.فهل نشك في إمكانية اصلاحها؟ آية علامة إيجابية. وفقك الله بنيتي

التالي