الملك معزيا في وفاة خالد الجامعي: صحافي مقتدر ومناضل ومثقف ملتزم

03 يونيو 2021 - 18:30

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الصحافي خالد الجامعي، الذي وافته المنية يوم الثلاثاء الماضي.

وعبر الملك محمد السادس عن تأثره وأساه العميق بـ”النبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله ورضاه، المرحوم خالد الجامعي، أحد رواد الصحافة المغربية، أحسن الله قبوله إلى جواره، مع عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب الملك لأفراد أسرة المرحوم ومن خلالهم لأهلهم وذويهم ولكافة أصدقائه ومحبيه، عن “أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، في فقدان صحافي مقتدر، ومناضل ومثقف ملتزم، مشهود له بالنزاهة الأخلاقية، والثبات على المبادئ، والصدق والموضوعية والمهنية العالية، سواء في كتاباته الصحفية، أو في مواقفه السياسية؛ سائلين الله تعالى أن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء”.

وتابع  الملك “إننا لنستحضر، في هذا الظرف المحزن، ما خلفه الفقيد الكبير، الذي كان يحظى لدينا بالعطف والتقدير، من رصيد حافل وعطاء وافر، في المجال الإعلامي والسياسي والحزبي، طيلة عقود من الزمن، وما كان يتحلى به من خصال الغيرة الوطنية الصادقة، والتشبث بمقدسات الأمة وثوابتها الوطنية، وعلى رأسها الإخلاص لشخص جلالتنا وللعرش العلوي المجيد”.

وقد ووري جثمان الراحل الثرى، بعد عصر أول أمس الثلاثاء، في مقبرة الغفران، بمدينة الدار البيضاء، بعد جنازة مهيبة، حضرت فيها عائلة الفقيد، وصحافيون وشخصيات سياسية وحقوقية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نفادي منذ سنة

نعم الصحافي الدي فقده الجسم الصحافي وماقول صاحب الجلالة في تعزيته بالمقتدر والمثقف والمناظل الا دلالة واضحة لشخصية الجامعي تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جنته والهم دويه الصبر والسلوان ومن خلال ماجاء في رسالة الملك ماخفي وهو اين هو الخلف للجسم الصحافي للتطور بدل الابتعاد عن المبادئ العامة لميثاق الشرف الصحفي حيث كان خالد لي الملهم الصحافي كمهمة مصور صحفي لجريدة العلم بمراكش