الوافي: يتم البت في آليات لدعم النقل البحري لتخفيف كلفته على مغاربة العالم

14 يونيو 2021 - 18:30

أعلنت الوزيرة المنتدبة لدى وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة الوافي، اليوم الاثنين، عن عملها من أجل تنزيل التوجيهات الملكية لتخفيض أسعار الرحلات البحرية لعودة المغاربة المقيمين بالخارج.

وقالت الوافي اليوم أمام مجلس النواب، إن المؤسسات والقطاعات الحكومية معبأة لتيسير عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن في أحسن الظروف، حيث أنه في سنة 2020 لم يتمكن المغرب من تنظيم عملية “مرحبا” نظرا للوضع الوبائي، وتم الاقتصار على تنظيم عملية استثنائية، إلا أنه بفضل تحسن الوضع الوبائي وتقدم عملية التلقيح، تمكن المغرب هذه السنة من إطلاق عملية العبور.

وأوضحت الوافي أنه تم الاشتغال على مدى أشهر على التحضير لهذه العملية وفق كل السيناريوهات، وتم عقد اللجنة الوطنية لعملية العبور برئاسة وزارة الداخلية في شهر أبريل للتنسيق، وتم بالفعل تهييئ المطارات الدولية والجهوية والموانئ والتخطيط لتنفيذ آليات الاستقبال، خاصة الخدمات الطبية ومواكبة القادمين من الخارج خلال فترة مكوثهم في المغرب، وذلك ليستمر التحكم في الوضع الوبائي بالبلاد.

وأكدت الوافي أنه تمت دراسة كل الإجراءات لاتخاذ القرارات المناسبة المرتبطة بعملية مرحبا هذه السنة، وشروط استقبال المغاربة المقيمين بالخارج، وخصوصا تصنيف الدول حسب الوضع الوبائي، مشددة على أن تحديد الدول التي يفرض على القادمين منها الحجر الصحي، تم وفق توصيات اللجنة العلمية ومنظمة الصحة العالمية.

وتحدثت الوافي عن مساعي الوزارة لتخفيف أثمنة الرحلات البحرية، على غرار ما أعلن عنه بخصوص تخفيضات الرحلات البحرية، وقالت إن الرحلات البحرية ستتمكن من نقل 20 ألف مغربي في الأسبوع، وتم البدء في البت في الآليات المناسبة للدعم وتقديم الطلب المناسب لتخفيف الضغط.

وكان الملك محمد السادس، قد أعطى توجيهاته أمس الأحد، من أجل السهر على تقديم رحلات جوية وبحرية لمغاربة العالم العائدين إلى أرض الوطن، بأسعار معقولة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي