بطولة أمم أوربا.. منتخبات إنجلترا والتشيك وسلوفاكيا تبحث عن حسم تأهلها إلى ثمن النهائي

18 يونيو 2021 - 11:27

تبحث منتخبات إنجلترا، والتشيك، وسلوفاكيا عن حسم تأهلها إلى ثمن نهائي كأس الأمم الأوربية، عندما تواجه، اليوم الجمعة، اسكتلندا، وكرواتيا، والسويد على التوالي، في ثاني جولات دور مجموعات البطولة.

وتفتتح مباريات، اليوم، بلقاء السويد وسلوفاكيا على أرضية ملعب غازبروم أرينا، بداية من الساعة الثانية زوالا، إذ ستبحث سلوفاكيا عن الانتصار لحسم تأهلها إلى ثمن النهائي، فيما تطمح السويد إلى تحقيق الفوز الأول بعد التعادل في مباراة الافتتاح أمام إسبانيا بدون أهداف.

وأبلغ هامسيك الصحافيين اليوم: “يبدو وكأننا أبرز المرشحين عن المجموعة بعد احتلال الصدارة إثر الجولة الأولى، لكننا لا زلنا خارج المرشحين بين المنافسين للتأهل إلى االدور الثاني”.

وزاد هامسيك: “هذه طريقة التعامل مع الأمر، لن يعطينا أحد أي شيء مجانا، لا انتصار أو نقاط، يمكن أن ننتصر فقط بالأداء الجيد في الملعب وهذا ما فعلناه أمام بولندا”.

ومن جانبه، قال أندرسون، مدرب السويد، اليوم: “لدينا أسلوب تكتيكي مختلف نوعا ما عن أسلوب مواجهة إسبانيا. ستكون مباراة مختلفة”.

وأشار قائد المنتخب السويدي: “يمكن للأشخاص أن ينتقدوا، ويمكنهم أن يكون لهم رأيهم. لقد أنتزعنا نقطة أمام إسبانيا”.

وفي مباراة أخرى، ستجمع بين كرواتيا والتشيك على أرضية ملعب هامبدن بارك، في الساعة الخامسة مساء، يتطلع رفقاء مودريتش إلى تحقيق الانتصار بعد الخسارة في الجولة الأولى أمام إنجلترا، للبقاء في المنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور الموالي ولو كأحسن ثالث، فيما يريد المنتخب التشيكي تحقيق النقاط الثلاث للحاق بكل من إيطاليا وبلجيكا، وهولندا إلى ثمن النهائي.

وقال شيلهافي للصحافيين اليوم: “أعتقد أنه يمكننا مجاراتهم وإيقاف خطورتهم، وعدم منحهم المساحات الكافية، وهذا هو الحل الوحيد للتعامل معهم”.

وأردف مدرب منتخب التشيك: “إذا كرر توماش فاتسليك، وباتريك شيك الأداء نفسه، فإنه يمكننا تحقيق نتيحة طيبة في هذه المباراة”.

وفي الجهة المقابلة، قال داليتش في المؤتمر الصحفي، الذي يسبق المباراة: “ستكون هناك تغييرات لأننا يجب أن نظهر رغبة، وإصرارا أكبر في الأمام إذا أردنا التمسك بأي فرصة في الفوز على التشيك”.

وأضاف مدرب كرواتيا: “نحتاج إلى إعادة اكتشاف أسلحتنا الهجومية. التشيك رائعة في اختراق الدفاع بستة أو سبعة لاعبين، وهذا، أيضا، يسمح لنا بالهجمات المرتدة”.

وتابع داليتش: “التشيك في وضع مريح بعد الفوز في المباراة الأولى، ونحن لا، لكننا اعتدنا اجتياز المواقف الصعبة في الماضي، وأنا متفائل لأن مصيرنا لا يزال بين أيدينا”.

وتختتم مباريات، اليوم، بلقاء إنجلترا، واسكتلندا على أرضية ملعب ويمبلي، بداية من الساعة الثامنة مساء، إذ سيبحث الإنجليز عن تحقيق انتصارهم الثاني بعد الأول على كرواتيا، لضمان التواجد بالثمن، فيما تريد اسكتلندا إحياء آمالها في البقاء ضمن المنافسة.

ويرجع تاريخ أول مواجهة بينهما إلى عام 1872، وتكررت 114 مرة، فازت إنجلترا 48 مرة مقابل 41 لجارتها وتعادلا 25 مرة.

وتشارك اسكتلندا في بطولة أوروبا لأول مرة، منذ 1996، حين خسرت (2-0) من إنجلترا في ويمبلي، بينما لم تتغلب اسكتلندا على جارتها، منذ 1999، ضمن هزيمتها في مجموع مواجهتي ذهاب وإياب بملحق التأهل إلى بطولة أوروبا 2000.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي