حارس الرجاء الزنيتي وبودريقة.. وأزمة شقة بـ200 مليون

28 يونيو 2021 - 16:00

لاتزال أزمة أنس زنيتي، حارس فريق الرجاء البيضاوي، مستمرة، بسبب شعوره بتعرضه لعملية نصب بعد شرائه شقة فاخرة في مجمع سكني في مدينة الدار البيضاء، لم يحصل عليها إلى حدود الآن.

اللاعب الرجاوي المتألق، الذي سطع نجمه في المباريات الأخيرة، كان قد اشترى شقة سكنية، تجاوزت قيمتها 200 مليون سنتيم، منذ أكثر من سنتين، من مجمع سكني يملكه محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء البيضاوي، وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يشتغل في مجال الإنعاش العقاري.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2019، عندما تفجرت قضية الموثقة حياة فتحي، المحكوم عليها بست سنوات سجناً نافذاً، في قضية شيكات بدون رصيد، وصلت قيمتها إلى 5 ملايير سنتيم، بسبب “تماطلها في تسجيل، وتحفيظ شقق عقارية، منها الشقق، التي باعها بودريقة”.

وبودريقة، الذي يُراهن عليه حزب التجمع الوطني للأحرار، للظفر بمقعد برلماني في عمالة الفداء درب السلطان، يُعتبر المسؤول الأول، والمباشر عن عدم تسليم أنس الزنيتي، والعديد من المواطنين شققهم، لأن عملية التسجيل، والتحفيظ متوقفة.

ورغم ذلك، حاول محمد بودريقة، في أكثر من مناسبة، التودد لحارس الفريق، الذي يُديره، وذلك من خلال التنويه بالدور، الذي يقوم به في فريق الرجاء البيضاوي، مُحاولاً وضع مشكل الشقة، وتوقف عملية تسجيلها، وتحفيظها جانباً.

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.