بطولة أمم أوربا... ألمانيا تواجه إنجلترا في قمة كروية واعدة وطموح السويد يصطدم بأوكرانيا

29 يونيو 2021 - 09:40

تختتم اليوم الثلاثاء، مباريات ثمن نهائي كأس الأمم الأوربية، بإجراء المواجهتين المتبقيتين، إذ تلعب ألمانيا مع إنجلترا، في قمة كروية واعدة، بداية من الساعة الخامسة مساء، على أرضية ملعب ويمبلي بمدينة لندن الإنجليزية، فيما تواجه السويد نظيرتها أوكرانيا، على الساعة الثامنة مساء، بملعب هامبدن بارك بغلاسكو الأسكتلندية.

وتتجه الأنظار إلى مباراة ألمانيا وإنجلترا، حيث سيبحث المنتخبان معا عن الانتصار وحجز مقعد بربع النهائي، لمواجهة المنتصر من السويد وأوكرانيا، إذ تبقى كل الاحتمالات واردة إلى حين صافرة الحكم التي ستعلن عن هوية المتأهل للدور الموالي.

وطالب جاريث ساوثجيت، مدرب منتخب إنجلترا، لاعبيه بضرورة التركيز على كتابة تاريخ خاص بهم، وعدم الالتفات إلى التاريخ السابق للأسود الثلاثة ضد ألمانيا.

وقال ساوثجيت بحسب ما نشره موقع سكاي سبورتس “لست بحاجة لتوضيح أي شيء، لدينا بعض اللاعبين الذين ولدوا في الألفية الجديدة، هذه هي حقيقة المجموعة التي نتعامل معها”.

وأضاف ساوثجيت “ليس هناك توابع لما قمنا به في الماضي بداية من بيتر بونيتي في عام 1970 ، وما حدث في 1990 وغيرها، بالطبع يشاهدون ذلك التاريخ، ولكن لا نتحدث معهم عنه”.

وتابع المتحدث نفسه “هذا الفريق قدم مستويات تاريخية في آخر عامين، وبدأ في كتابة تاريخ خاص به، هكذا يجب أن ينظر إلى المواجهة المقبلة”.

وواصل مدرب إنجلترا حديثه “هذه فرصة كبيرة لهم، لم نحقق (إنجلترا) سوى انتصار وحيد في الأدوار الإقصائية طوال تاريخ اليورو، وبالتالي أمامنا فرصة لأن نصبح أول فريق يحقق انتصارا في تلك المرحلة لإنجلترا منذ عام 1996”.

ومن جهته، قال لوف مدرب منتخب ألمانيا، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، “عبرنا دور المجموعات بعد مواجهات صعبة مع فرنسا بطلة العالم والبرتغال حاملة اللقب والمجر ولم تكن هناك جائزة للعب الجميل”.

وأضاف لوف، “الهدف كله كان عبور هذه المجموعة الصعبة، والآن أمامنا مواجهة حياة أو موت لذا يتعين علينا الفوز بها. لا نرغب في تقديم مباراة رائعة وبعدها نودع البطولة. نريد الفوز بالمباراة”.

وختم لوف حديثه، “كل المباريات التي جرت بين ألمانيا وإنجلترا تحدث عنها الناس لسنوات. الناس تستمتع بهذه المواجهات. إنها مباراة لا تقبل القسمة على اثنين ويجب الفوز بها”.

وفي مباراة أخرى، تجمع بين السويد وأوكرانيا، في اختتام لمقابلات ثمن النهائي، يسعى الأول إلى تجنب أية مفاجأة من خصمه الأوكراني، الذي يبحث هو الآخر عن بطاقة العبور إلى ربع نهائي كأس الأمم الأوربية، حيث ينتظر أن تعرف المباراة ندية كبيرة بين المنتخبين على غرار المواجهات السابقة.

وقال شيفتشنكو مدرب أوكرانيا للصحفيين قبل مباراتهما في دور الستة عشر في غلاسكو يوم الثلاثاء، “يجب أن نلعب بحذر شديد في الركلات الثابتة، لأن السويد تستطيع استغلالها بأفضل شكل”.

وأضاف شيفتشنكو، “سيكون من المهم جدا الفوز بالكرات الثانية. ستكون هناك الكثير من الصراعات في أرض الملعب”.

وختم مدرب أوكرانيا حديثه، “يملك المنافس اثنين من المهاجمين الرائعين، ويتحليان بقوة بدنية كبيرة، ومن النادر أن يخسرا أي صراع ثنائي. يجب أن نكون مستعدون لأي سيناريو”.

وعلى الجهة المقابلة، أوضح المدرب السويدي أندرسون، “لقد مر وقت طويل، منذ أن شعرت أنه ليس لدي الكثير لأقدمه… وعندما يحدث ذلك، سيكون من الصعب قليلا أن تكون مدربا”.

وتابع أندرسون، “لدينا تنوع في قدرات تشكيلتنا، وهذا يعني الاعتماد على لاعبين بمهارات مختلفة… أنا سعيد بامتلاك هذه التشكيلة، التي يمكنها تغيير أي مباراة”.

وبعد تحمل حرارة الجو في إشبيلية وسان بطرسبرغ، أبدى أندرسون سعادته باللعب في غلاسكو حيث المناخ أشبه كثيرا بالسويد.

وقال أندرسون “هذا يشبه إلى حد كبير مدينة جوتنبرغ في بلادنا، لكن الظروف التي نخوض فيها المباريات، هي التي يجب عليك التعامل معها، هذا هو الأمر ببساطة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.