سناء عكرود: الموهبة والوسامة ليسا كل المطلوب في مهنة التشخيص

03 يوليو 2021 - 07:00

قالت الممثلة المغربية سناء عكرود، إن الموهبة والجمال والوسامة ليسا كل المطلوب في مهنة التشخيص، مشيرة إلى أهمية التكوين الأكاديمي في احتراف هذه المهنة.

وتحدثت سناء عكرود عن نفسها قائلة: “مهنتي الأولى وشغفي الأكبر هو التشخيص، تلقيت تكويني العالي فيه بفخر، لأني أعرف أن التكوين الأكاديمي سيمكنني من ضبط آليات وميكانيزمات الممارسة المهنية المحترفة والتي ستحترم المهنة وتصونها، فتصقلها بعد ذلك بالتجربة والممارسة”.

وزادت عكرود في تدوينة على “أنستغرام”: “الموهبة والجمال والوسامة لا تكفي، كما أن الشعبية التي تحصل عليها في حيك لا تكفي… ولا الجمهور الافتراضي يكفي لصنع أيقونة ورحلة نجاح وتفرد”.

وأشارت عكرود في كلامها إلى ضرورة التواضع وأهميته في حياة المشخصين، وعن ذلك قالت: “مهنة التشخيص مهنة ثنائية القطب، تفرحك وتوجه روحك نحو الشمس تارة، لتكسرك وتعيد تشكيلك تارة أخرى، تمنحك أجنحة لتقصها لك، فلا تحلق أعلى من أسلاك أعمدة الكهرباء فتغتر وتتجبر”.

وعن عشقها لمهنتها التي تجد نفسها غير قادرة عن تركها، عبرت الفنانة: “تضعك في قفص ذهبي مفتوح، وترى أنه مفتوح، لكنك لا تستطيع الخروج منه، فقد ختمت على روحك بالشمع الأحمر، تريد أن تنجو بنفسك من هذا الحب الموجع، من هذا الشغف الذي يلتهمك ولكنك تبقى عالقا، فقد تورطت فيه وانتهى الأمر”.

وختمت عكرود أسطرها قائلة: “هذه المهنة هي سلامي وحربي، هي دائي ودوائي وهي هدوئي وصخبي في الآن نفسه”، منبهة إلى ضرورة التحلي بالمسؤولية لمن يختارها بإضافتها أن: “مهنة التشخيص مهنة عظيمة ومحترمة اخترتها كما اختارها أشخاص قبلي بشغف ومسؤولية، وجب علينا ممارستها باحترافية وتهيب”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.