بطولة أمم أوربا... إيطاليا تتأهل إلى النصف على حساب بلجيكا وتضرب موعدا مع إسبانيا

02 يوليو 2021 - 21:56

تمكن المنتخب الإيطالي من حجز مقعدا له بنصف نهائي كأس الأمم الأوربية، عقب فوزه على نظيره البلجيكي بهدفين لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها مساء اليوم الجمعة، على أرضية ملعب أليانز أرينا في ربع نهائي البطولة.

ودخل المنتخب البلجيكي الجولة الأولى ضاغطا على نظيره الإيطالي، الذي اضطر إلى العودة للوراء بغية تأمين مرماه، من تسجيل هدف بلجيكي مبكر، قد يبعثر أوراق المدرب مانشيني الذي أوصى لاعبيه بالضغط العالي، لجعل رفقاء لوكاكو يرتكبون أخطاء دفاعية تمكن النيراتزوري من الوصول إلى شباك كورتوا، الذي بدت مستعصية عليه في الربع ساعة الأولى من اللقاء.

وواصل المنتخب البلجيكي بحثه عن هدف تقدم، من خلال الفرص التي أتيحت له، فيما ظلت إيطاليا تناور بين الفينة والأخرى وقتما سنحت لها الفرصة، وفي الوقت الذي كانت بلجيكا تهاجم من أجل التسجيل، باغثه نظيره الإيطالي بهدف، إلا أن الحكم فينسيتش ألغاه بعد العودة إلى الفار بداعي وجود التسلل، ليعود بعدها أبناء مانشيني مباشرة، ويسجلوا هدفهم الأول في الدقيقة 31 بقدم اللاعب نيكولو باريلا، تقدم جعل بلجيكا تندفع بعدد كبير من اللاعبين بغية إدراك التعادل قبل نهاية الجولة الأولى.

واستمرت الأمور على ماهي عليه في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول، هجمة هنا وهناك مع تبادل السيطرة بين الطرفين، إلى حين وصول الدقيقة 44 التي أعنلت عن التغيير في عداد النتيجة، بعد تمكن بلجيكا من إضافة الهدف الثاني عن طريق لورنزو إنسيني، من تسديدة قوية لا تصد ولا ترد من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة لكورتوا للتصدي، وفي الوقت الذي كانت تتجه فيه الجولة الأولى إلى النهاية بتقدم إيطاليا بهدفين نظيفين، حصل رفقاء هازارد على ركلة جزاء، ترجمها روميلو لوكاكو إلى هدف، منهيا بذلك النصف الأول من اللقاء بهدفين لهدف لصالح الطاليان.

وبدأ المنتخب البلجيكي الجولة الثانية مسيطرا، لإدراك التعادل وبعثرة أوراق نظيره الإيطالي، الذي فضل الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة، لعلها تعطي أكلها لإضافة الهدف الثالث، وحسم النتيجة رسميا لصالحه، لحجز مقعدا له بالنصف لمواجهة إسبانيا المتأهلة على حساب سويسرا بالضربات الترجيحية، وحاول رفقاء لوكاكو الوصول إلى شباك دوناروما بكل الطرق الممكنة، إلا أنهم فشلوا في ذلك، تارة للوقوف الجيد للحارس الإيطالي رفقة دفاعه، وتارة للحظ الذي أدار ظهره لمهاجمي بلجيكا.

وتحولت السيطرة للمنتخب الإيطالي بعد مرور الثلث ساعة الأولى من الجولة الثانية، حيث أبدع لاعبو النيراتزوري في التمريرات القصيرة فيما بينهم، ما مكنهم من الاحتفاظ بالكرة لمدة طويلة، ومحاولة الاعتماد على التمريرات من وراء ظهر المدافعين البلجيكيين التي كادت أن تعطي أكلها، لولا التسرع الذي سيطر على اللاعبين، فيما واصل الحظ إدارة ظهره لبلجيكا التي تفنن لاعبوها في تضيييع الفرص.

وشهدت العشر دقائق الأخيرة من اللقاء، سيطرة بلجيكية مقابل دفاع إيطالي، حيث حاولت بلجيكا إدراك التعادل دون الإفلاح في ذلك، بسبب التسرع والدفاع الإيطالي المحصن، رفقة حارسه دوناروما الذي كان صدا منيعا لكل المحاولات، فيما ظلت إيطاليا صامدة إلى حين صافرة الحكم فينسيتش، التي أعلنت عن فوز أبناء مانشيني بهدفين لهدف على رفقاء دي بروين، وتأهلهم للمربع الذهبي لمواجهة إسبانيا، يوم الثلاثاء المقبل بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب ويمبلي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي