كأس الكونفدرالية... الرجاء يواجه شبيبة القبائل بحثا عن لقبه الثالث

10 يوليو 2021 - 11:00

يواجه الرجاء الرياضي نظيره شبيبة القبائل الجزائري اليوم السبت، بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب الصداقة بالعاصمة البينينية كوتونو، في نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

ويسعى الرجاء الرياضي إلى تحقيق لقبه الثالث في المسابقة، بعد الأول الذي حققه سنة 2003 “النظام القديم”، وسنة 2018 على حساب فيتا كلوب الكونغولي، إذ سيطمح فريق النسور إلى انتزاع اللقب بأي شكل من الأشكال، بعد خروجه من السباق على لقب البطولة الاحترافية، وكذا إقصائه من كأس العرش، ما سيجعل هذه المباراة أملا كبيرا لأبناء لسعد جردة الشابي وكل الرجاويين، لإعادة توهج الفريق والعودة إلى منصات التتويج، قبل نهائي البطولة العربية المنتظر الشهر المقبل مع اتحاد جدة السعودي.

وسيفتقد الرجاء في هذه المباراة، إلى عميده محسن متولي، بعدما قرر المدرب التونسي الشابي استبعاده لاختيارات تقنية، رفقة كل من سند الورفلي، ونوح وائل السعداوي، فيما سيستعيد كلا من زكرياء الهبطي، وعبد الإله الحافيظي، بعد تعافيهما من الإصابة، إذ يتوقع أن يبدأ الشابي اللقاء بأنس الزنيتي في حراسة المرمى، على أن يكون خط الدفاع مكونا من عبدالإله مدكور، أسامة سوكحان، إلياس الحداد، ومروان هدهودي بينما خط الوسط سيتألف في الغالب، من عمر العرجون، محمد زريدة، وزكرياء الوردي والهجوم من محمود بنحليب، بين مالانغو، وسفيان الرحيمي.

وعلاقة بالمباراة، قال لسعد جردة الشابي مدرب الرجاء، إن فريقه جاهز للمواجهة القوية التي تنتظره اليوم السبت، أمام شبيبة القبائل الجزائري، مؤكدا أن كل الأمور على ما يرام، والاستعداد مرّ في أجواء جيدة، ومتمنيا أن يعود بالكأس للمغرب.

وأردف المدرب التونسي: “المباراة ستكون صعبة على الفريقين، لكن أعدكم أن تسود الروح الرياضية… نحن هنا من أجل لعب كرة القدم، ونراهن على تقديم مباراة في المستوى، لتشريف كرة القدم المغربية”.

وختم: “اللاعبون جاهزون ويعرفون ما ينتظرهم من أجل حسم الكأس”.

وفي السياق ذاته، استقرت لجنة الحكام التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، على اسم الحكم الجنوب إفريقي فيكتور غوميز، لقيادة المباراة النهائية لكأس الكونفدرالية بين الرجاء الرياضي وشبيبة القبائل الجزائري.

ويساعد فيكتور غوميز في إدارة لقاء الرجاء وشبيبة القبائل، كل من سيويلا كمساعد أول، وسوري باتاتسوني كمساعد ثان، فيما أسندت مهمة حكم غرفة “الفار” لجاني سيكازوي، بمساعدة إيميليانو دوسانطوس، وجون جاك ندالا حكما رابعا.

جدير بالذكر أن الرجاء الرياضي بلغ نهائي كأس الكونفدرالية، بعد تخطيه بيراميدز المصري في دور النصف بركلات الترجيح 5/4، بعد انتهاء مباراتي الذهاب والإياب بالتعادل السلبي صفر لمثله، فيما حجز شبيبة القبائل مقعدا له في النهائي، بعد تجاوزه القطن الكاميروني بخمسة أهداف لهدف في مجموع المباراتين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي