ردا على زوبعة التجسس... بنكيران مخاطبا المغاربة: "شدو فالملكية ديالكم وفي الإسلام واللغة العربية"

25 يوليو 2021 - 00:00

يبدو أن زوبعة “مزاعم اتهام المخابرات المغربية بالتجسس والتنصت حتى على الملك”، استفزت عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق،  فعاد ليحذر من الترويج لمثل هذه المزاعم التي لا يعرف الغاية منها، لأن أصحابها يروجون لمعلومات ملغومة وغير صحيحة.

هذه الاتهامات للمغرب بالتجسس التي تم الترويج لها، دفعت بنكيران ليشدد على أهمية الملكية بالنسبة للمغرب، مستشهدا بوصية الزعيم علال الفاسي إلى الملك الراحل الحسن الثاني، والتي أسر بها إليه الراحل الدكتور عبد الكريم الخطيب، حث فيها الزعيم الفاسي الراحل الحسن الثاني، على عدم التفريط في ثلاثة أشياء، وفي مقدمتها الدين الإسلامي واللغة العربية والملكية، وقال بنكيران لا تستغربوا إذا كان الزعيم علال الفاسي يوصي الملك الحسن الثاني خيرا بالملكية، لأنها ليست نظاما اختاره الملك لنفسه، بل هي نظام عريق اختاره المغاربة لأنفسهم قرونا عديدة.

فحسب تحليل بنكيران، ملكية المغرب لها جذور تاريخية ممتدة، وهي من أعرق الملكيات في العالم العربي والإسلامي والعالم ككل.

في المقابل اعترف  بنكيران بأن في مسيرة الملكية بالمغرب وقعت أحداث وأخطاء واصفا إياها بـ”الخلاف السياسي” لا أقل ولا أكثر، قبل أن يعلق عليها بقوله:” وعند ربك تختصمون”.

وقال بنكيران إن على المغرب ألا يتخلى عن الإسلام لأن به كان، منذ قرون، وهو الدين الذي اجتمعت عليه كل أطياف المجتمع، بما فيها الطائفة اليهودية التي تمتعت بكافة حقوقها، ولاتزال لحد الآن متمسكة، بولائها لملوك المغرب، ومعتزة بمغربيتها رغم عيشها فيما يسمى دولة “إسرائيل”. وشدد الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية على أن المغرب كان له اجتهاد خاص به، لم يكن فيه تابعا للشرق في يوم من الأيام، منذ عهد المولى إدريس رحمه الله، مؤكدا أن المغاربة كانت لهم دولتهم الخاصة، المعتدلة، والسنية ولكنها مبنية على محبة أهل البيت، لها طابعها الخاص بها.

محذرا مما وصفه بـ” التفريط في الدين”، قال بنكيران: “إذا لم نعد نعرف حلالا من حرام، وبدأنا نطالب بالأشياء التي تفسخ الأخلاق والقيم والأسرة، فلن يبقى هناك شيئ اسمه المغرب”.
وقال بنكيران أيضا إن “الإسلام لايتزعزع بالمغرب وصفة أمير المؤمنين، منحها المغاربة لملكهم قرونا عديدة، وعموم المغاربة يحبون ملكهم”.

وفي سياق آخر قال بنكيران أيضا، إن اللغة العربية هي لغة المغرب الرسمية، نافيا وجود صراع بينها وبين اللغة الأمازيغية، كاشفا أن الخطر المحذق بالعربية هو من اللغة الفرنسية التي باتت تواجهها وتريد القضاء عليها، مشددا على أنه بالقضاء على اللغة العربية ستنقطع صلة المغاربة مع القرآن الكريم، والثقافة العربية والإسلامية وبالمحيط والامتداد الطبيعي الذي قام المغاربة بدور الدفاع عنه وصيانته بمنطقة شمال إفريقيا.

وجدد بنكيران في خرجته الإعلامية الجديدة، أن المغاربة كلهم يحبون ملكهم، ومعارضوه لا يمثلون شيئا. وقال بنكيران إن المؤسسة الملكية، ينبغي أن تبقى على الدوام، ودورها التحكيم، وشؤون الدفاع عن البلاد.

بنكيران عاد ليؤكد أن الملكية ضامن لوحدة واستقرار البلاد، مخاطبا المغاربة بقوله:” شدوا في الملكية ديالكم، وانظروا لما هو واقع  في دول شقيقة ومجاورة، قبل أن يختم بنكيران بثه المباشر بقوله:” هي زفرات غير مناسبة لفرحة العيد، وهذا ما ضاق به الصدر ويسر الله خروجه اليوم”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عن غير مسمى منذ شهر

احسن ما قلتي. تعليق حسن

عمر بالراضب منذ شهر

اقول لابن كيران نحن متشبتين بالملكية وكلام من ااخرجات

Equalizer منذ شهر

المرجو نشر تعليقي في إطار حرية التعبير التي تؤمن بها اليوم 24

Equalizer منذ شهر

سير الله يعطينا وجهك. الاسلام شادينو بيك ولا بلا بيك العربية شادينها بيك ولا بلا بيك الملك ملكنا بيك ولا بلا بيك كتسحاب راسك راه احنا فالظلمات وجيتي تخرجنا للنور بهذ الخرجات. ياك متقاعد بمدخول سمين وسير تكمش بركا من القوالب ديالك.راه شعار واحد مأمنين بيه ملي حلينا عينينا وهو الله الوطن الملك وغاديين نبقاوا مأمنين بيه حتى يرث الله الأرص وما عليها.

brahim منذ شهر

شوف اسي بن كيران حنا شادين فيها بدون مقابل وهذا ورث من الأجداد ،غير نتا حاول تبقا شاد فيها واخا يحيدو ليك البزولة ديال 9 مليون فالشهر

محب للوطن السريالي منذ شهر

شنو تتقصد اسي بنكران ب شدو فالعربية هههههه.بنادم فاش تيشرف ويخرف و كلشي تيعرفو على حقييقتو خصو يرجع الوور .مزال عاد نشوفو تصريح بوكمون تاهو.لا كان هي الدل راكوم فيه .هذا وقت شي مليونية دالمجتمع المرقي.و عياشة تريبورتور

التالي