وهبي: "الأعيان" جريمة مصطنعة ولا يحق لأحد أن يمنعهم من الترشح

27 يوليو 2021 - 13:00

قدم عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مرافعة قوية دفاعا عن حق الأعيان في الترشح للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وترشيح حزبه لهذه الفئة، معتبرا أن هذا المفهوم “جريمة مصطنعة”.

وقال وهبي، خلال استضافته في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، صباح اليوم الثلاثاء: “لا يوجد في هذا الوطن، الذي فيه دستور، وقانون جنائي، وقانون انتخابي من له الحق أن يمنع أي شخص من الترشيح إلا القانون”، متسائلا: “هل  الأعيان سبة أو جريمة في هذا البلد؟”.

وأضاف وهبي أن حزبه تعامل مع الانتخابات بنوع من “البرغماتية الجزئية، وفتحنا المجال لجيل من الشباب واعتمدنا على جيل عندنا. وأي مواطن له الحق أن يترشح مادام القانون لا يمنعه، سواء كان من الأعيان أو من المواطنين”.

ومضى وهبي مدافعا: “مساري لا يسمح لي بجرة قلم أن أمسح الحزب كله، والآن الحزب فيه الأعيان، والشباب، وفيه النساء، وفيه الموالون للقيادات السابقة، والرافضون لي، وفيه الموالون لي، والرافضون للقيادات السابقة”، وذلك في إشارة إلى الحضور القوي للأعيان في الحزب.

وأكد المسؤول الحزبي “ليس من حقي أن أهمش أحدا، أو أصفي الحسابات مع أي أحد، ولو كان عندي أحد جريمته المصطنعة هي أنه من الأعيان، وأمنعه من الترشيح فلن أكون ديمقراطيا، لأن الذي يحسم الموضوع هو الدائرة، وإذا كان المواطنون يريدون هذا الشخص هل لأنه من الأعيان علي أن أعاقبه وأعاقب المواطنين بعدم ترشيحه؟”.

ولم يقف وهبي عند هذا الحد، بل اعتبر أنه سيكون “هلاميا أو مثاليا” إذا أراد ترشيح “الملائكة”، لأنه “ليس هنالك برلمان فيه الملائكة”، مبرزا أن البرلمان “صورة عن الشعب المغربي فيه الجيد وفيه الصالح والطالح وأنا أتعامل وفق مصلحة الحزب”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي