لشكر: نعترف بفشلنا في توحيد اليسار وكلما طرحنا قضية يتركوننا في مواجهة الرجعيين والمحافظين لوحدنا

29 يوليو 2021 - 13:30

أقر إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، بفشل حزبه في توحيد صف اليسار في البلاد، مؤكدا أن هذه المهمة بذل حزبه من أجلها جهودا كبيرة دون تحقيق الهدف المطلوب.

وقال لشكر، خلال حلوله ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، صباح اليوم الخميس، إن “الاتحاد الاشتراكي بذل في وحدة اليسار ما لا يمكن أن يتصور في كافة المحطات التاريخة، وفشلنا في هذا المشروع ويجب أن نعترف بذلك”.

وأضاف لشكر “في المؤتمر التاسع خلصنا إلى أن العمل مع اليسار ينبغي أن يكون من خلال العمل مع المجتمع، وتبني قضايا المرأة والمساواة”، وأوضح أن حزبه لم يجد من اليسار من ينخرط معه في هذه القضايا والبرامج، و”كلما طرحنا موضوعا أو قضية يتركوننا في مواجهة الرجعيين والمحافظين لوحدنا”.

ورغم ذلك، أكد لشكر انفتاح حزبه على التحالف مع أحزاب اليسار، والحركة الوطنية، والأحزاب الليبرالية الحقيقية، التي تؤمن بالحداثة، والدفاع عن قيم الحريات الفردية، والمساواة في المجتمع.

وبخصوص حظوظ حزبه في الانتخابات المقبلة، أكد لشكر ثقته في احتلال حزبه أحد المراتب الثلاثة الأولى، وقال: “الحلم الذي عبرت عنه سنكون ضمن الأحزاب الثلاثة الأولى، ويبدو طموحا مشروعا انطلاقا من الجهد الذي بذله الاتحاديون”.

كما قطع لشكر الشك باليقين، وأكد عدم ترشحه للانتخابات التشريعية المقبلة، وذلك بعدما كانت التوقعات تفيد بترشيحه في دائرة كلميم جنوب المملكة، وقال: “لن أترشح للانتخابات المقبلة، وقضيت 20 سنة في البرلمان، وسأكون في مساندة، ودعم مرشحي الحزب بمختلف الدوائر الانتخابية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابو وسام منذ شهر

لشكر هو المسؤول الأول والأخير لتدهور اليسار المغربي، والتفرقة بين الأحزاب.

التالي