مجلس حقوق الإنسان يبت في ملفات مراقبة الانتخابات

31 يوليو 2021 - 23:00

ينتظر أن تعقد اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات اجتماعها بداية شهر غشت المقبل، من أجل استكمال البت في ملفات الاعتماد واعتماد الهيئات الدولية، وكذا البت في اعتماد ملاحظات وملاحظي الانتخابات المقترحين من قبل الجمعيات والهيئات المعتمدة.

وحسب بلاغ اللجنة الخاصة، والتي تترأسها آمنة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فإن اللجنة اجتمعت الأربعاء الماضي، وقامت باعتماد 23 جمعية وهيئة وطنية، استوفت ملفاتها جميع الشروط القانونية والمعايير التي تؤهلها للقيام بالملاحظة المحايدة والمستقلة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وتابع البلاغ، أنه تم إرجاء البت في اعتماد ملفات جمعيات في انتظار استكمال ملفاتها، فيما تم منح الاعتماد للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، باعتباره مؤسسة وطنية تستوفي شروط الملاحظة المحايدة والمستقلة للانتخابات.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه تم تقديم تقييم أولي لدورات تكوين مكونات ومكوني ملاحظات وملاحظي الانتخابات، لفائدة جمعيات المجتمع المدني، والتي شارك فيها حوالي 300 مشاركة ومشارك خلال 12 دورة بثماني جهات بالنسبة لجمعيات المجتمع المدني، وبخمس جهات بالنسبة للدورات الخاصة بتكوين ملاحظات وملاحظي المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

يذكر أن اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات، التي ترأسها رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وتسند كتابتها للأمانة العامة للمجلس، تتألف من أربعة أعضاء يمثلون السلطات الحكومية المكلفة بالعدل والداخلية والشؤون الخارجية والتعاون والاتصال: ممثل عن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، إلى جانب ممثل عن الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني الممثلة داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي