عمدة المحمدية سابقا تستقيل من حزب العدالة والتنمية.. احتجت على الكولسة ورفضت التمييز

03 أغسطس 2021 - 18:00

أوضحت إيمان صبير، المنتمية إلى حزب العدالة والتنمية، والرئيسة السابقة لجماعة مدينة المحمدية، اليوم الثلاثاء، أسباب عدم تزكيتها للانتخابات التشريعية، والجهوية، والجماعية، من طرف حزب “المصباح”.

وقالت إيمان صبير إنها قدمت استقالتها من حزب العدالة والتنمية بتاريخ 14 يوليوز الماضي.

ووفقا لنص الاستقالة، الذي اطلعت عليه “اليوم24″، فإن إيمان صبير تعتبر استقالتها، احتجاجا على “ما آلت إليه الأوضاع التنظيمية داخل الحزب” وعلى تكريس ما أسمته “مبدأ الكولسة”.

وأضافت إيمان صبير أنها ترفض كل “أشكال التضييق والتمييز”، وبالتالي قررت رفض “المشاركة في هذه الاختلالات، التي تكرس العزوف السياسي”.

وخسرت إيمان صبير رئاسة المجلس الجماعي لمدينة المحمدية، بعد فوز زبيدة توفيق، عن التجمع الوطني للأحرار في الانتخابات، التي شهدتها السنة الماضية.

وكانت إيمان صبير قد حصلت على 19 صوتا، بينما زبيدة توفيق تمكنت من الحصول على 25 صوتا، وكانت المفاجأة أن 4 أعضاء من حزب العدالة والتنمية صوتوا لصالح زبيدة مرشحة الأحرار.

وكانت المحكمة الابتدائية في الدارالبيضاء قد رفضت طلب الطعن، الذي تقدمت به إيمان صبير، الرئيسة السابقة للمجلس الجماعي لمدينة المحمدية، ضد قرار عامل المحمدية، القاضي بفتح باب الترشيح للتنافس على رئاسة المجلس.

وكانت محكمة النقض في مدينة الرباط، في شهر أكتوبر من السنة الماضية، قد أصدرت حكما بإلغاء تسيير إيمان صبير لرئاسة المجلس الجماعي لمدينة المحمدية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي