وهبي في أول رد فعل على انتخابات الغرف المهنية: ندين الاستغلال المفضوح لبعض المشاريع العمومية والبرامج الوزارية لاستمالة أصوات الناخبين 

07 أغسطس 2021 - 22:00

في أول رد فعل سياسي، على نتائج انتخابات الغرف المهنية التي تصدرها حزب التجمع الوطني للأحرار، هاجم حزب الأصالة والمعاصرة حزب أخنوش ووزراءه، مدينا ما وصفه بـ”بعض الممارسات اللا أخلاقية، التي سجل استمرارها في اقتراع انتخابات الغرف المهنية”، وفي مقدمتها ما وصفه بـ”الاستعمال المفرط للمال، والاستغلال المفضوح لبعض المشاريع العمومية والبرامج الوزارية، لاستمالة الأصوات بشكل واضح وفاضح في هذه الحملة الانتخابية”.

وكشف “البام” في بلاغ وقعه عبد اللطيف وهبي، أمينه العام، توصل “اليوم 24″، بنسخة منه، ما أسماه “دعم وتهديد وانخراط واسع لإدارة هذا القطاع الوزاري في هذه الحملة غير المتكافئة والخارجة عن القانون والماسة بالأخلاق وبالثابت الدستوري “الاختيار الديمقراطي”، في إشارة منه إلى فوز الأحرار بهذه الانتخابات والذي بات وزراؤه يسيطرون على تسيير قطاعات اقتصادية هامة، برز دورها لافتا في انتخابات الغرف المهنية التي جرت أمس الجمعة .

ويأتي موقف “البام” من انتخابات الغرف المهنية “على إثر الأجواء العامة التي جرت فيها عملية انتخابات الغرف المهنية، وما عرفته الحملة الانتخابية لهذه الغرف من استمرار بعض الممارسات المعرقلة لتقدم مسارنا الديمقراطي، والمشوشة على الاختيارات الديمقراطية التي أجمعت عليها الأمة المغربية في دستور 2011”.

هذا وتأسف “البام” لما وصفه بـ” المظاهر السلبية التي شوشت على استحقاقات الغرف المهنية”، وهي الممارسات التي قال حزب وهبي إنها “لن تثني عزيمته، على الاستمرار بنفس الحماس والتعبئة، استعدادا للاستحقاقات المقبلة”، التي أشار إلى أنه “على أتم الاستعداد لها، لكسب رهاناتها بكل أخلاق ومسؤولية”.

قبل أن يختم وهبي بلاغه باستعداده لـ”فضح أية ممارسات غير أخلاقية قد تشوش على الاستحقاقات المقبلة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبدالله الكاملي منذ 9 أشهر

هذه هي الحقيقة للاسف الشديد ،المال واسغلال المنجزات الوزارية على هزالتها والتهديد ....

بروك منذ 9 أشهر

أحنوش رجا معقول والله يعمر ليه الدار. اللي قالها بديرها وقاد عليها. خلينا من الغوغائيين.

حرير منذ 9 أشهر

كما يقول المثل المغربي: قالو ليه طاح، قال ليهم راه خارج من الحيمة أعوج.