بعد الجزائر.. إسبانيا والبرتغال تشهدان موجة حر تهدد بخطر اندلاع حرائق جديدة

12 أغسطس 2021 - 22:30

علاقة بموجة الحرارة التي تضرب عددا كبيرا من دول العالم، دخلت إسبانيا والبرتغال موجة حر، من المرجح أن تستمر حتى الاثنين المقبل على أقل تقدير، مع وجود أخطار عالية لاندلاع حرائق في معظم شبه الجزيرة.

ويعتبر خطر اندلاع الحرائق مقلقا جدا في إسبانيا والبرتغال، فيما شهد حوض البحر الأبيض المتوسط حرائق مدمرة، لاسيما في اليونان وتركيا والجزائر، والمستمرة منذ فترة.

وتعد هذه الأخطار ناتجة عن موجة قيظ قد تصل خلالها درجات الحرارة إلى 40 درجة مائوية على الأقل حتى الاثنين، في معظم أنحاء شبه الجزيرة، مع درجات حرارة أعلى بشكل واضح في العديد من المناطق، خصوصا وادي غوادالكبير (جنوب إسبانيا)، حيث يمكن أن تصل إلى 45 درجة مائوية.

ووفقا لخدمة الأرصاد الجوية بإسبانيا، وصلت درجات الحرارة أمس الأربعاء إلى 42 درجة مائوية في مقاطعة سيوداد ريال (وسط إسبانيا).

من جانبها، منعت منطقة كاتالونيا السياحية (شمال-شرق إسبانيا) التخييم في الغابات والنشاطات الرياضية في المناطق الريفية، وكذا بعض النشاطات الزراعية الممكننة في أوقات معينة من أجل الحد من أخطار الحريق.

وأوضح خبراء الطقس أن درجات الحرارة المرتفعة هذه التي تفوق بكثير المعدلات الموسمية، بجزء كبير، تعزى إلى وصول كتلة من الهواء الشديد الحرارة من شمال إفريقيا.

من جهته، شدد رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا، على أن البرتغال التي شهدت عام 2017 حرائق مميتة أودت بحياة أكثر من مائة شخص “لا تريد أن تشهد هذا السيناريو مجددا”.

إلى ذلك، يعتبر العلماء أن موجات الحر المتكررة هي نتيجة لا لبس فيها للاحترار المناخي، ويعتقدون أنها ستصبح أشد وأطول وأكثر تكرارا في عدد كبير من مناطق العالم.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.