حزب الاستقلال: ينبغي الحفاظ على مصداقية الانتخابات والمغرب محتاج إلى حكومة منسجمة

10 سبتمبر 2021 - 23:30
نزار بركة

شدد حزب الاستقلال في أول خروج إعلامي له بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية، التي أحرز فيها تقدما واضحا مقارنة مع الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2016، على أن المرحلة السياسية المقبلة بالمغرب، تتطلب وجود حكومة قوية متضامنة ومنسجمة وقادرة على أجرأة النموذج التنموي الجديد على أرض الواقع وبكفاءة عالية، والقطيعة مع مسارات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، واستعادة الثقة في المؤسسات، وبعث الأمل في نفوس الشباب والنساء، وإنصاف العالم القروي، والمناطق الحدودية، والطبقة الوسطى وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، ومحاربة الفقر والهشاشة، بالإضافة إلى تعبئة الجبهة الداخلية وترصيدها لمواجهة التحديات الخارجية التي تواجهها البلاد.

ودعت اللجنة التنفيذية في بيان لها حصل “اليوم 24” على نسخة منه، إلى احترام اختيارات الناخبات والناخبين عند تشكيل المجالس المنتخبة، حتى يكون تأليف هذه الأخيرة انعكاسا حقيقيا لمخرجات العملية الانتخابية، وذلك للحفاظ على مصداقية العملية الانتخابية وإعطائها مدلولها الديمقراطي الحقيقي، لكي تكون مسنودة بالشرعية الانتخابية والشعبية، وقادرة على الانخراط في دينامية التغيير الذي ينشده المغرب.

وكانت  اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عقدت اجتماعها نصف حضوري وعن بعد، أمس الخميس 09 شتنبر 2021 برئاسة نزار بركة الأمين العام للحزب، لتقييم نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية، استمعت خلاله إلى عرض مفصل لنزار بركة، تطرق فيه لمخرجات العملية الانتخابية، والنتائج التي حققها حزب الاستقلال في مختلف هذه الاستحقاقات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *